أوباما يعمل مذيعاً في برنامج لتلفزيون “بي بي سي”

جرت العادة أن يكون الرئيس الأميركي، باراك أوباما، هو من يقدم الإجابات في أي مقابلة تلفزيونية، لكنه سيتبادل الأدوار بتوجيه الأسئلة إلى مقدم البرامج البيئية الإعلامي البريطاني السير ديفيد أتنبرا في مقابلة ستذاع يوم الأحد على شاشات تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وسيناقش أوباما وأتنبرا تغير المناخ، وهي إحدى القضايا التي يعطيها الرئيس أولوية في الفترة الباقية في رئاسته.

وأبلغ أوباما أتنبره في مقطع من المقابلة أذيع في الموقع الإلكتروني لهيئة الإذاعة البريطانية “أنا معجب جدا بعملك منذ وقت طويل جدا”.

والمقابلة هي الأحدث ضمن سلسلة لقاءات إعلامية غير عادية لأوباما الذي يرغب في توصيل رسالته إلى أكبر عدد ممكن من الناس بأي طريقة.

ففي الأسبوع الماضي شارك أوباما في حوار عبر نشرة صوتية تبث على الإنترنت مع الممثل الكوميدي مارك مارون. وفي وقت سابق من العام تحدث أوباما إلى الممثلة الكوميدية جلوزيل جرين التي تطلي شفتيها باللون الأخضر وشخصيات شهيرة أخرى على موقع يوتيوب تخطى بمتابعة ضخمة.

وقدم أتنبرا (89 عاما) أفلاما وثائقية تلفزيونية على مدى 60 عاما، ولقبته هيئة الإذاعة البريطانية بأنه “الأب الروحي لتلفزيون التاريخ الطبيعي”.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض إن مقابلة أوباما مع أتنبرا حول تغير المناخ سجلت في الثامن من مايو، وستذاع على شاشات بي بي سي وبي.بي.سي-أميركا، و20 قناة تلفزيونية أخرى حول العالم.

العربية نت

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *