سلطات الخرطوم تعفي أئمة مساجد لإنحرافهم عن “المسار العام”

قالت السلطات المختصة في العاصمة السودانية إنها أعفت بعض أئمة المساجد في ولاية الخرطوم بدعوى إنحرافهم عن “المسار العام” والخروج عن اللياقة من على منابر خطب الجمعة.

واتهم رئيس المجلس الأعلى للدعوة والارشاد بولاية الخرطوم بدر الدين طه، للإذاعة السودانية، الجمعة، أئمة مساجد بأنهم متفلتون يخرجون عن اللياقة أثناء خطب الجمعة، وزاد “تم إعفاء عدد منهم جراء ذلك”.

وتابع “هنالك أئمة ينحرفون عن المسار العام ونصحناهم بأن يترجلوا”، وقال إن خطب الجمعة يجب أن لا تخلو من التوعية والنصيحة لولي أمر المسلمين والمسؤولين كافة وأن يكون ذلك في إطار الالتزام بالكتاب والسنة.

وأكد طه أن المجلس الأعلى للدعوة والارشاد بولاية الخرطوم، يسعى لأن تكون الدعوة في سلم أولويات الولاية والحكومة المركزية.

وكشف عن مشروع يهدف الى ترقية الأئمة وتطويرهم، قائلا إن الجمعة القادمة سيتم افتتاح مشروع “الإمام المحترف”.

ونوه الى أن المجلس يريد أن يرتقي بسكن ومعاش الإمام، موضحا أن 150 إمام تقدموا للخطة الإسكانية وأن المرحلة المقبلة ستشهد صيانة الخلاوي.

sudantribune

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *