مجلس الدعوة بولاية الخرطوم يشرع في خطوات توحيد الأذان

مجلس الدعوة بولاية الخرطوم يشرع في خطوات توحيد الأذان

كشف بدر الدين طه رئيس المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد (ولاية الخرطوم) عن مساع لتوحيد الأذان في جميع المساجد ضمن مشروع تعظيم شعيرة الصلاة، وكشف في حديثه لبرنامج (مؤتمر إذاعي) أمس (الجمعة) عن إنجاز المرحلة الأولى من المشروع الذي يتضمن تحديد مرجعية للأذان وتوحيد الأذان وترك الأعمال أثناء وقت الصلاة والتوجه إلى المساجد، بطباعة (التوقيت) وتوزيعه على كل المساجد، مشيرا إلى أنهم حاليا في مرحلة التأكد من وصوله إلى المساجد التي ستلتزم في ما بعد بأن تقيم الصلوات في وقتها المحدد، وأقر بدر الدين من جهة أخرى بوجود مشكلة كبيرة في الخلاوي من ناحية البيئة الداخلية والعلاج والكساء والطعام، وقال إنها تحتاج لإصلاح كبير بإمكانيات ضخمة، ونوه إلى أنهم سيناقشون الموضوع في ورشة بعد عيد الفطر تضم جميع المختصين، وكشف في السياق عن امتلاك (13) ألفا من طلاب الخلاوي للتأمين الصحي، وفي سياق مختلف ذكر رئيس مجلس الدعوة أن أهمية الدعوة في المجتمع السوداني المسلم تأتي من أجل الارتقاء بمفاهيم أهل الملة وعباداتهم وأخلاقهم، وشدد على أن دور المجلس الأعلى للدعوة بولاية الخرطوم ونظيره الاتحادي تخطيطيا، يخطط في أمر الدعوة ويراقب حركتها في المجتمع، ويعدل الانحرافات إذا حدثت بالتي هي أحسن مشيرا إلى أن الشعب هو من ينفذ الدعوة عبر المساجد وغيرها، وكشف رئيس المجلس أن موجهاتهم تسعى لأن تكون الدعوة في سلم الأولويات في برامج الدولة والحكومة المركزية من جهة أن انطلاق الدعوة بطريقة سليمة وإصلاحها للمجتمع روحيا وأخلاقيا يعمل على حل المشاكل وينهض بالمجتمع المسلم، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب الدعم المعنوي من القيادة والدعم المادي الذي يتوازن مع الصرف على أنشطة الولاية .

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *