جعفر عباس : رايس ملهمتي

جعفر عباس : رايس ملهمتي

كانت قريبتي كوندوليسا رايس خلال شغلها لمنصب وزير الخارجية في عهد الرئيس الأمريكي الأخرق جورج دبليو بوش، تصحو كل يوم في الرابعة والنصف صباحاً، وتمارس الرياضة لساعة كاملة. ثم تشرب القهوة وتقرأ الصحف وتطالع عشرات الرسائل والتقارير الرسمية، وتنطلق إلى المكتب بسيارة يقودها رجل ضخم موديل داوود حسين، وزناً ومايك تايسون عضلاتٍ، وأثناء جلوسها في المقعد الخلفي للسيارة تجري مكالمات هاتفية دولية فيرتجف من يتلقى المكالمة في مكان ما في قارة أخرى.
وأنا جعفر بن عباس أبو شنب أنتزع جسمي من فراشي كل صباح، وكأن مغناطيسا قوياً يشدني إليه، وأجلس لنحو دقيقتين لأعرف «أين أنا»، ثم أتوجه نحو الحمام ومفاصل قدمي وساقي تحدث قعقعة وطرقعة وكأنها لاندروفر موديل 1962 لم يخضع للتشحيم منذ حرب السويس. وظهري صار مثل شاسيه اللاندروفر آنف الذكر، وقبل أيام بثت شبكة إن بي سي الأمريكية شريطاً لرايس وهي تؤدي التمارين الرياضية وكان واضحاً أنها تتمتع بلياقة بدنية لا يحلم بها كباتن منتخباتنا الوطنية لكرة القدم. وعمرها 58 سنة!
قلت لنفسي: هل أنت أقل منها يا أبو الجعافر؟ كانت الإجابة البديهية: طبعا أقل منها.. بكثير!! والمهم ان بنت رايس هذه استفزتني فصرت أنهض من فراشي، وأمشي فوق الجهاز الكهربائي «التريد ميل» وهو شريط أو سير يتحرك بالكهرباء فيرغمك على المشي السريع أو البطيء قدرتك ورغبتك.. صمدت حتى الآن لستة أيام متتالية ولكنني أحس سلفا بأنني شخص مختلف.. نشيط (سوداني ونشيط؟ سبحان الله).. وهكذا تكون كوندوليسا رايس قد قامت بعمل «خير» واحد على الأقل بأنها استفزت قريبها أبو الجعافر وحملته على ممارسة الرياضة.
وطالما نحن في سيرة الرشاقة فلأحدثكم عن قرار اصدرته الحكومة البريطانية يلزم جميع المدارس بمنع بيع المشروبات الغازية والشوكولاتة والوجبات السريعة، في أعقاب تقارير ومسوحات تؤكد ان معظم الأطفال صاروا يميلون إلى البدانة.. وبكل فخر أقول إنني سبقت الحكومة البريطانية في هذا المضمار، فقد منعت دخول المشروبات الغازية في بيتي قبل سبع سنوات، ولا نحن نشربها ولا نقدمها لضيوفنا، بل نقدم لهم العصير الطبيعي المغشوش.. وقد بات من المعروف ان المشروبات الغازية تسبب هشاشة العظام وعسر الهضم (بعكس الأوهام بأنها تساعد على الهضم)، ثم اكتشفت وكالة معايير الأطعمة في بريطانيا ان تلك المشروبات تحتوى على نسبة بنزين تعادل ثمانية أضعاف النسبة المسموح بها في المشروبات، ويتولد البنزين فيها نتيجة تفاعلات كيميائية، وهو كما هو معروف يحتوي على مادة carcinogenic مسرطنة وتسبب بالتحديد اللوكيميا وسرطانات أخرى في الدم.
وتنظر إلى عيالنا وهم متجهون إلى المدارس فتحسبهم قطيعاً من الدببة. محلات ماكدونالدز الشهيرة للوجبات السريعة قررت إغلاق 45 فرعا لها في بريطانيا لأن تلك الفروع صارت خاسرة، لأن الشعب البريطاني صار أكثر وعياً بشؤون التغذية الجيدة، وعكفت مكدونالدز بدورها على تقديم وجبات تشكل فيها الخضروات عنصرا اساسيا كما عمدت إلى خفض الدهون والملح في سندويتشاتها، وعندنا قد تسمع الكثيرين يتحدثون عن أن الوجبات السريعة (ويقصدون عادة السندويتشات التي تبيعها فروع المطاعم العالمية) ضارة بالصحة وتسبب السمنة، ولكنك لا تسمع كلاماً عن أن الشاورما، مثلا، أكثر ضررا بعشرات المرات من البيرغر، بسبب ما تحويه من شحوم، وانس ان الشاورما تعد احيانا على قارعة الطريق فتتشبع بالتراب الذي يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ز (أي زفت لأنه خليط من الغبار والأسفلت)، وعندك المكبوس والمندي وما على شاكلتهما من أكلات مشبعة بالدهون الحيوانية.. ومعظم من يعانون من ارتفاع الكولسترول في الخليج عليهم القاء اللوم على أكلاتهم الشعبية (بما في ذلك الفلافل/الطعمية واستخدام زيت القلي عدة مرات لمدد طويلة يحوله إلى بركة من الكولسترول) قبل اتهام البيرغر.

[email protected]

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *