لجنة للتحقق من شكوك حول تسرب مادة «السيانيد» إلى النيل بالشمالية

كشفت الهيئة البرلمانية لنواب الولاية الشمالية عن شكوك حول تسرب مادة السيانيد المستخدمة فى التعدين إلى النيل مما أدي إلى نفوق عدد كبير من الحيوانات بمنطقتي «دلقو وحلفا» بالولاية بجانب تأثيرها على الإنسان ،

وأقرت الهيئة بوجود غموض حول أسباب نفوق هذه الحيوانات بطريقة مفاجئة، وأفصح عضو الهيئة عصام الدين ميرغني فى تصريحات عقب لقائهم برئيس البرلمان عن تشكيل لجنة فنية من مختصين بجامعتي الخرطوم والسودان ووزارتي الثروة الحيوانية والموارد المائية لمعرفة الأسباب الحقيقية، مشدداً على حيادية اللجنة وعدم وجود مصلحة لديها فى تزيين الحقائق، وأكد أن اللجنة ستفرغ من أعمالها اليوم أو غداً.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *