بعد إقرار أمريكا زواج المثليين.. رئيس زيمبابوي يفجرها و يطلب “يد” أوباما للزواج

طلب روبرت موجابي، الرئيس الزيمبابوي، الزواج من الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بعد دعم الأخير زواج المثليين، معتبرًا أنها انتصار لبلاده.

وقال رئيس زيمبابوي، في يناير الماضي، إنه يعرض الزواج على أوباما ليطبقا أول حالة عملية على زواج المثليين في زيمبابوي.

وقال موجابي في تغريدة على على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في يناير الماضي: “لو أراد أوباما أن أشرع زواج المثليين في زيمبابوي فسأتزوجه هو أولا ليكون خير مثال على ذلك”.

واعتبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما حكم المحكمة العليا في الولايات المتحدة بالسماح بزواج المثليين في كل الولايات الأمريكية انتصارا لبلاده، وكتب أوباما على صفحته في تويتر، “إن الحكم يدشن لمرحلة جديدة من الحقوق المدنية في الولايات المتحدة، وخطوة كبيرة في مسيرة البلاد نحو المساواة.. لقد أصبح من حق المثليين الزواج كأي شخص”.

السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *