رئيس البرلمان: أنصار السنة ستقف في وجه كل متآمر خبيث ومندس

حذر رئيس البرلمان بروفيسور “إبراهيم أحمد عمر” من المندسين والمتآمرين على الإسلام. وشدد على ضرورة وحدة الأمة والعمل على إرساء قيم الدين والأخلاق في المجتمع. وقال “عمر” لدى مخاطبته حفل جماعة أنصار السنة المحمدية بمركزها العام أمس (السبت)، إن الجماعة تؤمن بوحدة الشعب والذود عن أرضه والعناية بإنسانه، وستقف في وجه كل متآمر وخبيث يريد تمزيق المجتمع. ودعا “إبراهيم” الله أن يحفظ البلاد من كيد الكائدين والمخربين والمندسين.من جهته أكد الرئيس العام لجماعة أنصار السنة المحمدية د.”إسماعيل عثمان”، أن المسلمين يحتاجون إلى عرض الدين الإسلامي على الأصل الذي جاء به الرسول (ص)، منبهاً إلى أن هنالك حرب تشويه تجاه الدين الإسلامي. وطالب د.”إسماعيل” بضرورة عرض الدين الإسلامي على أصله بإزالة التشويهات التي يلبسها له أعداء الإسلام.وراهن د. “إسماعيل” على الحوار والشورى لإخراج البلاد من الأزمات، وأعلن أن جماعة أنصار السنة المحمدية تمد يدها للولاة والمعتمدين لترقية الذوق العام وتحسين المظهر العام. ولفت د.”إسماعيل” في حفل الإفطار الذي شرفه بجانب رئيس البرلمان ممثل رئيس الجمهورية وزير الداخلية ووالي الخرطوم ووزير الدولة بالرعاية والضمان الاجتماعي، ولفيف من السفراء والعلماء والأساتذة ومشايخ الطرق الصوفية، إلى أنهم ينشدون من الإفطار التواصل والتكامل. قائلاً: (نركب في مركب واحد وبالتالي علينا أن نتفاكر في شأن هذا المركب وهذا الوطن).

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *