لغز رجل الأمن الكويتي الذي غادر بسيارته فور انفجار مسجد الصادق

نشرت الكاتبة الكويتية فجر السعيد مقطع فيديو للحظة دخول مفجر مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر بالكويت عن طريق كاميرا المراقبة الخاصة بالمسجد.
وكشفت كاميرا المراقبة التي وُضعت على أحد المداخل، دخول المتهم بالتفجير مسرعًا إلى داخل المسجد، بينما ظهر في الخلفية بعد لحظات من دخول المفجر النصف السفلي لرجل أمن.
وفي تغريدة لها على حسابها على موقع تويتر، نوهت الكاتبة إلى الشرطي، مطالبة باستقالة الحكومة قائلة: وزير الداخلية ممكن تقولنا الشرطي ليش ركب سيارته وحرك بعد الإنفجار #استقالة_الحكومه_واجبة.
وفي السياق ذاته، كشفت تقارير آخر ما نطق به المفجر عند دخوله المسجد الذي قال: “أريد أن ألحق الإفطار مع الرسول.. الله أكبر”.
وتسبب التفجير في اهتزاز أركان المسجد، وسقوط جزء كبير من السقف على المصلين، كما تهشمت غالبية نوافذ المسجد جراء الانفجار.

وقال شاهد عيان، إن الشخص الذي فجَّر نفسه دخل من الباب الجانبي للمسجد قبل الركعة الأخيرة من الصلاة، واخترق الصفوف، ثم أطلق كلامه بصوت عالٍ ومسموع وقام بتفجير نفسه.

الشرق الأوسط

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *