الناطق باسم الخارجية ينفي اتهامه لجهات بضم ابنته إلى تنظيم (داعش)

نفى الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير “علي الصادق”، ما نشرته بعض الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي على لسانه، بخصوص اتهامه لجهات لم يسمها، بأنها وراء انضمام ابنته إلى تنظيم (داعش). وقال “علي الصادق” في تصريح صحفي أمس (الاثنين) تحصلت (المجهر) على نسخة منه، إن ذلك كلام مختلق حيث أنه لم يلتقِ بأي حشد ولم يصرح بما تمت نسبته إليه من حديث.وكانت وسائل التواصل الاجتماعي وصحيفة قد نسبت للناطق الرسمي باسم الخارجية، بأن جهات لم يُسمها وراء انضمام ابنته إلى تنظيم (داعش) من ضمن (١٨) آخرين يدرسون بكلية العلوم الطبية، وهو ما نفاه لاحقاً عبر بيان رسمي من دون الإشارة إلى سفر ابنته إلى خارج السودان.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *