إبعاد المرأة من هيئة القيادة يثير جدلاً بمجلس الولايات

أثار عدم تسمية المرأة في رئاسة إحدى اللجان المتخصصة في مجلس الولايات لتكون من ضمن هيئة القيادة جدلاً بين النواب، وانتقد أعضاء بالمجلس الطريقة التي بموجبها تم اختيار رؤساء لجان المجلس الثلاثة واستبعاد المرأة من رئاستها، وقالوا إنها غير ديمقراطية ، وطالبوا بوجود سكن أو استراحة للأعضاء القادمين من الولايات، ووضع خطة للعمل في الولايات خاصة بعد أن رفع المجلس جلساته اعتباراً من يوم أمس

وحتى بداية أكتوبر، وقالت عضو المجلس، سعاد الفاتح في جلسة المجلس أمس إن طريقة اختيار رؤساء اللجان فيها إلغاء كامل لدور الأعضاء، وانتقدت عدم اختيار امرأة لرئاسة أي من اللجان الثلاثة، وقالت «رغم أنني أكبر العضوات سناً لكن ما عايزه أكون رئيسة لجنة، وأريد أن تكون واحدة منهن رئيسة»، مطالبة بزيادة عدد اللجان، وانتقدت عدم إخطارهم بلقاءات رئيس المجلس التي تتم مع المسؤولين، وقالت «إذا كانت اللقاءات للتعارف لا نباركها وإن كانت للعمل يجب إخطارنا».

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *