بالصور: إبراهيموفيتش كان قريبا من ضرب غوارديولا!

كشف رئيس نادي برشلونة الاسباني، صاحب الثلاثية التاريخية، جوسيب ماريا بارتوميو عن سبب رحيل الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش المهاجم الحالي لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، عن صفوف النادي الكتالوني في السابق.

ووفقا لتصريحات بارتوميو، المرشح لرئاسة نادي برشلونة يوم 18 تموز/ يوليو الحالي، إلى احدى الصحف الاسبانية والتي نقلتها صحيفة (ديلي ميل) البريطانية في عددها الالكتروني الصادر الاربعاء، فإن ابراهيموفيتش رحل عن معقل كامب نو، بسبب خلافات شخصية مع المدرب السابق لفريق برشلونة والحالي لبايرن ميونيخ، الاسباني بيب غوارديولا.

وقال بارتوميو: “زلاتان سيضرب غوارديولا في يوم من الايام”، حسب تأكيدات مينو رايولا وكيل اعمال اللاعب.

وتوترت العلاقة بين غوارديولا وابراهيموفيتش، إلى أن قرر الاخير الاعتداء بالضرب على مدربه، قبل اعطاء وكيل اعماله الضوء الاخضر ليبحث له عن ناد جديد، وهو ما حدث بالفعل.

واضاف: “رايولا رجل ودي ومضحك للغاية، لكن عليك ان تنظر في جيبه، انه متخصص في اللاعبين اصحاب التنقلات الكثيرة”.

واشار: “نظرا للعلاقة السيئة بين الطرفين، قررنا التخلي عن ابراهيموفيتش لتفادي المشاكل”.

وانضم السلطان السويدي إلى برشلونة الاسباني صيف العام 2009 قادما من انتر ميلان الايطالي في صفقة تبادلية مع الكاميروني صامويل ايتو، حصل من خلالها الافاعي على مبلغ 33 مليون جنيه استرليني، لكن زلاتان صاحب الـ (34 عاما) رحل عن صفوف برشلونة بعد عام واحد فقط بسبب خلافاته الشخصية مع غوارديولا متجها إلى ميلان الايطالي.

وتأتي تصريحات بارتوميو المثيرة للجدل ردا على غوارديولا، الذي اكد دعمه لخوان لابورتا، احد المتنافسين على المقعد الرئاسي للنادي الكتالوني.



كوووره

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *