الصلاة خلف الإمام الإخوانى «غير جائزة» فى حالة واحدة

الصلاة خلف الإمام الإخوانى «غير جائزة» فى حالة واحدة

قال الشيخ أحمد تركي، مدير بحوث الدعوة بوزارة الأوقاف، إنه لا تجوز الصلاة خلف الإمام الإخوانى إذا كان يستخدم إمامته للتحريض على القتل وإثارة الناس ضد جيش مصر وولاة أمرها وللسب والشتم واللعن أثناء خطبته أو فى الدعاء أثناء الصلاة.

وأكد «تركي»، خلال لقائه ببرنامج «الدين والحياة»، المذاع على فضائية «الحياة»، أنه هذا الإمام فى هذه الحالة لاتجوز إمامته لأنه خرج عن إطار الإمامة إلى إطار الضغينة والنفاق، مضيفاً أنه إذا لم يسب أو يشتم أو غير ذلك فالصلاة خلفه صحيحة لأن لا عبرة لنا بانتمائه وآرائه الشخصية، موضحاً أنه تجوز الصلاة خلف أى إمام مسلم يشهد الشهادتين.

صدي البلد

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *