جوبا: اتفاق مع الخرطوم على دفع العلاقات إلى الأمام

قال سفير دولة جنوب السودان لدى الخرطوم ميان دوت وول، إنه ناقش مع مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود قضايا تتعلق بالمصالح المشتركة للبلدين، على رأسها تنفيذ اتفاقية التعاون المشترك، وأعلن الاتفاق على دفع علاقات البلدين إلى الأمام.

والتقى مساعد الرئيس البشير، يوم الخميس، بالقصر الرئاسي في الخرطوم، السفير الجنوب سوداني في أول لقاء بينهما عقب توليه المنصب في التشكيل الوزاري الأخير.

ووقَّع كل من السودان وجنوب السودان على اتفاق للتعاون المشترك بينهما في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في 27 سبتمبر من العام 2012.

وقال السفير ميان، في تصريحات صحفية، إن اللقاء ناقش عدداً من القضايا التي تتصل بالمصالح المشتركة للبلدين على رأسها تنفيذ اتفاقية التعاون المشترك التي وقعها البلدان.

وكانت الخرطوم وجوبا قد توصلتا إلى اتفاق جزئي قضى باستئناف تصدير النفط عبر الأراضي السودانية، وإقامة منطقة منزوعة السلاح على الحدود المشتركة، بجانب بنود أخرى.

وأضاف ميان “تم الاتفاق على دفع العلاقات بين جوبا والخرطوم إلى الأمام”. وأكد أن علاقة البلدين لا تحتاج إلى وساطة من أي طرف، وشدد على الحوار المباشر بينهما.

وحول زيارة مبعوث الاتحاد الأفريقي لدولة جنوب السودان مؤخراً، قال السفير ميان إن حكومة جوبا ترحِّب بأي دور إيجابي لإحلال السلام والاستقرار بدولة الجنوب.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *