دراسة: الأطفال المولودين لأبوين مختلفين عرقيا أكثر ذكاءً وطولًا

كشفت دراسة جديدة أن الأطفال الذين يولدون لآباء من أعراق مختلفة وراثيًا أكثر ذكاءً وطولًا من أسلافهم.

ووجدت الدراسة أن سبب ارتفاع طول وزيادة ذكاء البشر اليوم يعود إلى التنوع الوراثي للسكان، مشيرة إلى أن أولئك الذين ولدوا لأبوين من أعراق وثقافات مختلفة يميلون لأن يصبحوا أكثر ذكاء وقدرة على التحصيل في المدارس والجامعات.

وحلل باحثون من جامعة أدنبرة للصحة والمعلومات الوراثية أكثر من 100 دراسة نفذت في جميع أنحاء العالم تشمل تفاصيل عن أكثر من 350 ألف شخص من مجتمعات حضرية وريفية.

وأكدت الدراسة أن الصفات الوحيدة التي وجدت أنها تتأثر بالتنوع الوراثي هي الطول والقدرة على التفكير بسرعة.

ووجد الفريق أن التنوع الجيني مرتبط بزيادة الطول، كما انه يرتبط بمهارات معرفية أفضل، وكذلك مستويات أعلى من التعليم.

المصري اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *