“كمال رزق”: دراسة الطب في الجامعات الخاصة وصلت (150) ألف جنيه

رسم “كمال رزق” صورة قاتمة لمستقبل التعليم في البلاد بسبب ما سماها الرسوم الدراسية الباهظة في الجامعات الخاصة. واستدل “رزق” في خطبة الجمعة أمس، بارتفاع المصروفات الدراسية التي وصلت في جامعة وزير الصحة ولاية الخرطوم “مأمون حميدة” إلى مائة وخمسين ألف جنيه للعام الدراسي الواحد لطالب الطب، مشيراً إلى أن الدولة تغض الطرف عن ارتفاع الرسوم، مضيفاً إن الطالب متوسط الحال المتفوق بنسبة (90%) لا يجد مقعداً في حين زميله الذي يأتي في مؤخرة الفصل ينعم بدراسة الطب، مؤكداً أن هذه الممارسة ستخلق نوعاً من الغبن المجتمعي.
وتساءل “رزق”: كيف تسمح الدولة بهذا الانفلات الذي ﻻ يعرف الأخلاق؟ مشدداً على ضرورة مراقبة المدارس الأجنبية الخاصة التي لا تدرس حتى التربية الإسلامية.. وفي السياق، طالب “رزق” والي الخرطوم بإعادة وزارة التوجيه مرة أخرى كأمر مهم وضروري، كما حث رئيس المجلس الأعلى للدعوة ولاية الخرطوم د. “بدر الدين طه” بعدم فصل أي إمام بل العمل على إصلاحهم، منوهاً إلى أن سياسة الفصل لا تعالج مشكلة، مشيداً بجهوده في تمليكه الأئمة وسائل إنتاج وقطع أراضٍ.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *