تخوفات من صعوبة إيواء اللاجئين الجنوبيين بالنيل الأبيض

أبدت اللجنة التنسيقية لشؤون اللاجئين الجنوبيين بالنيل الأبيض تخوفها من صعوبة استمرار إيواء اللاجئين خلال الفترة المقبلة، نسبة لعدم توفر أماكن لاستيعابهم، ولاسيما أن أعدادهم فاقت أعداد السكان ببعض المحليات، ووصلت 30 ألف لاجئ خلال يونيو الماضي.

وأعلن الأيام الماضية المشرف العام على مشروع تسجيل مواطني دولة جنوب السودان اللواء الشرطة أحمد عطا المنان مدير الإدارة العامة للجوازات، تسجيل 27 ألفاً و470 مواطناً من دولة جنوب السودان بولاية النيل الأبيض.

وكشف رئيس اللجنة التنسيقية الطيب محمد عبد الله، للمركز السوداني للخدمات الصحفية، عن تدفقات جديدة للوافدين الجنوبيين بالولاية بلغت أكثر من 30 ألفاً خلال شهر يونيو الماضي.

ولفت عبد الله إلى أنهم عقدوا اجتماعاً بشأن عملية توفير مواد الإيواء والغذاء، بجانب الإشراف الصحي لمقابلة تدفقات الوافدين اليومية بالولاية.

وقال إن اللجنة سترفع تقريراً إلى اللجنة العليا بمفوضية العون الإنساني حول تعذر إيجاد مناطق جديدة لاستيعاب تدفقات جديدة خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن الأجهزة الشرطية واللجان المختصة تسجِّل المئات من المواطنين الجنوبيين بمحليات الجبلين والسلام، علاوة على نقاط الانتظار بالعلقاية وكشافة وجوري والرديس البحر.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *