د.عادل الصادق المكي : البيفزع رعد كررو

د.عادل الصادق المكي :  البيفزع رعد كررو

البحاثة “جمع باحث”.. والبحاثة هم من يبحثون ويبحثون ويبحثون.. ليوم القيامة.. يبحث بحاثة يموتو يجو وراهم بحاثة يبدو بحث محل وقف البحاثة الأولين ويقعدو يبحثو.. والبحتيبة ما ليها آخر..

وكل مرة يكون في اكتشاف جديد.. وكل مجال عندو بحاثتو وكل ساقطة ليها لاقطة.. في مجال الغناء السوداني.. يقول البحاثة إن تومات كوستي هما أول من غنى بايقاع التم تم.. وإيقاع التم تم معروف.. استمتعت جدا بسرد الأستاذ السر قدور عن التم تم في برنامجه اغاني واغاني.. ووقفت هنيهة عند إيراده أن التم تم أصلا موجود في الغناء السوداني.. لكنني اقول بعد موافقة السر قدور في ما ذهب إليه إن التم تم اشتهرت به تومات كوستي لأنهن كانن بيغنن ويرقصن بيهو وقالوا في وقتهن داك وقّفن كوستي على فرد كُراع.. خلنها كلها تتمتم وتعرض وترقص. قالو كانن سمحات هن أخوات واحدة اسمها أم بشائر.. والتانية اسمها أم زوائد وسموها أم زوائد قالو عشان عندها ستة اصابعين في كل إيد.. “واظنهن الأصابعين الزائدات ديل ياهن البيجضمن الدلوكة.. والله أعلم” حتى أنهن قد طردن من منزلهن بسبب الغنا والهيصة والجبجبة والتي كانت غير مرحب بها في ذلك الوقت بتاتا البتة..

وأوردت بعض المراجع أنه حدثت حادثة قتل شهيرة في منزلهن وهن يتمتمن ويرقصن!!!.. كانت الحفلة في وقت أم زوائد وأم بشائر اسمها “اللعبة” أو اللعب.. وكل أسرة كانت تشتكي أن ولدها مودر قريشاتو في اللعب عند التومات..

وتطور الاسم من لعبة إلى اسم “الحفلة” ثم إلى “الهجيج”.. ثم إلى “الجبجبة” ثم الآن حسب علمي إلى “الكتمة”.. والله اعلم بعد الكتمة حيكون اسمها الانفجار العظيم!!!!!!!. وما كتمت إلا لتنفجر!!!!..

عودا إلى الثنائيات.. كانت الحلقة الستطعشر من برنامج أغاني وأغاني كانت عن أولاد الموردة “عطا كوكو وإبراهيم عبد الكريم” غنت هدى عربي بمعية مكارم بشير كثنائي وأجادتا وإن كان هناك بعض التفاوت في التناغم.. لو كانن استمرن في ان تغني كل واحدة مقطع براها كان يكون أجمل وتوضح ملكات كل واحدة براها.. فاطمة عمر أبدعت جدا.. أما عاصم البنا فقد تألق بصوته القوي في غنية القسيّم: “شي غريب في غرامك يا فريع ياسمين”.. وخصوصا رمية الدوبيت “ما قلت لكم عاصم دا، زول دوبيت ساااااااكت؟”..

كانت الأستاذة آمال عباس ضيفة على قناة أمدرمان مع “المنضمة” حسين خوجلي.. كان حوارا شيقا أسئلة مفخخة من الأستاذ حسين جاوبت عليها الأستاذة آمال بكل ذكاء.. آمال من نخلات بلادي السامقات.. والطلوع لي لقيط تمرها قاااااااسي!!!.. مما زاد الحلقة إمتاعا تغريد المطربات نسرين هندي وهدى عربي وانصاف فتحي..

“البيفزع رعد كررو” في قناة أمدرمان بنية صغيرة بصوت جميل.. ذو بحة جميلة… الغنية حماسية.. و من “كررو” دي، اظنها مسونها لي زول ما ساهل..!!!!!.. ثم غنت أخرى يا ماشي لي باريس جيب معاك عريس.. تااااااااني قامن يشابن علي باريس دايرات العرسان.. يكونن قنعن من خيراً في وليداتنا؟!!!!!!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *