عبد الكريم عوض الخضر : أزمة رجولة ومنطق داليا الياس

عبد الكريم عوض الخضر : أزمة رجولة ومنطق داليا الياس

تداولت مواقع الانترنت والصحف السيارة مقالاً للاستاذة الإعلامية والصحفية المتمكنة داليا الياس.
مما أثار جدلاً واسعاً على نطاق المجتمع والذي تناولت فيه أهم الأزمات والمواقف التي كان لابد ان تقال ، إلا أنها وجدت الاتفاق مع بعض الناس فمنهم من اتفق على مضمون المقال ككل ومنهم من ذهب الى انها قد اجحفت في حق آدم صاحب الدور المثالي والقدح المعلا في تطوير أنوثة حواء.
كل هذه الاراء جعلت العقيد شرطة عبد الشكور حسن حامد بشرطة ولاية القضارف يرمي بالاساءات الى الاعلامية داليا الياس ، مما جعلها تقوم بحقها الأدبي واسترجاع هيبتها وهيبة زاويتها علي صفحات الصحف.
وكذلك الاساءات الواضحة التي لم يسلم منها أهل بيتها لا سيما زوجها واخوانها.
فقد كان رد العقيد شرطة جارح وفيه نوع من تجاوز الحدود في النقد البناء مما صعب الأمر وفشلت كل المبادرات والأجاويد في تقارب وجهات النظر .
تحدثت الاستاذة داليا الياس عن أزمة الرجولة التي اجتاحت العنصر الرجالي في بلادي ، ولم تتحدث عن أزمة الفحولة حسب ما أوضحت في آخر مقال لها رداً علي (جنابو عبد الشكور).
وبالفعل وحسب تقديري الشخصي حسب ما قرأت أنها كانت علي حق في أزمة الرجولة التي تحدثت عنها وأن الازمة فعلية وان كل النقاط التي قامت بثردها كان فعلاً أزمات تستحق المناقشة لمعرفة السلبيات والايجابيات
علي دفاتر حتي يتم تحليلها لمعرفة اسباب الخمول الرجالي ومعالجة السلبيات .
أزمة الرجولة التي تحدثت عنها داليا حديث يعقبه حديث ونقاط يعقبها تحليل.
لذلك حتماً سيكون لنا لقاء لمناقشة أخر ما وصلت اليه الازمة.
بقلم :عبدالكريم عوض الخضر

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *