د. جاسم المطوع : «10» أفكار تحبب طفلك في الصدقة!

د. جاسم المطوع : «10» أفكار تحبب طفلك في الصدقة!

فرصة أن نستثمر شهر رمضان في تعليم أبنائنا حب الخير وتقديم الصدقات للمحتاجين، وفي هذا المقال كتبت (10) أفكار عملية في تعليم وتدريب الأطفال حب الصدقة والعمل الخيري، فالصدقة سميت صدقة لأنها تعبر عن صدق الإيمان وصدق العطاء وصدق مساعدة الآخرين، والأفكار العشر مفصلة في برنامج معين تربوي وهي:

أولا: حصالة المشاريع: وفكرتها أن يتم وضع ثلاث حصالات بالبيت علي أن تخصص حصالة لكل مشروع، فيكتب علي الأولى للأيتام، وعلي الثانية: لحماية البيئة، وعلي الثالثة: للتعليم أو للصحة، وهكذا، ويكلف الطفل بإدارة هذه الحصالات فيتابعها ويشجع غيره من أهله علي الصدقة فيها، ولا مانع من أن يختار هو المشروع الذي يتصدق من أجله.

ثانيا: اللوحات المعلقة وجبل الحسنات: استثمر حب طفلك للفن أو الرسم أو الخط واعمل معه لوحات فيها معان وقيم للصدقة وحب الخير علي أن يتم اختيار أجمل لوحة فتعلق بالبيت أو يتم اهداؤها للأقارب، وتكون فكرة اللوحة معبرة لمعاني الصدقة إما بالخط أوبالرسم مثل «صنائع المعروف تقي مصارع السوء، وصدقة السر تطفئ غضب الرب»، وأذكر أني كنت في رحلة تربوية مع شباب عند جبل (أحد) فقلت لهم إن الصدقة التي تتصدقون بها فإن الله ينميها لكم حتي تكون أعظم من هذا الجبل، فتأثروا كثيرا بما قلت وكانت تربية عملية واقعية، فيمكن أن يتم رسم لوحة جبل علي اعتبار أنه جبل الحسنات ويكتب تحته الحديث «ما تصدق أحد بصدقة من طيب- ولا يقبل الله إلا الطيب- إلا أخذها الرحمن بيمينه وإن كانت تمرة فتربو في كف الرحمن حتى تكون أعظم من الجبل كما يربي أحدكم فلوه أو فصيله».

ثالثا: المساعدة في حساب الزكاة: اجعل ابنك يساعدك في حساب زكاتك سواء كانت من المال أو الأغنام أو الذهب أو من المحل التجاري، وجميل كذلك لو خططت معه في كيفية توزيعها، رابعا: كوبونات الصدقة: اتفق مع محل أو متجر للمواد الغذائية أو للملابس علي أن تدفع مع ابنك مبلغا من المال وتأخذ مقابله كوبونا أو بطاقة تعطيها لفقير محتاج لشراء طعام أو ملابس فتعلم ابنك الإبداع في الصدقات من أجل حفظ ماء وجه الفقير، خامسا: صدقة الجسد: علم طفلك يبتسم بنية الصدقة أو يزيل الأذى من الطريق أو ينظف فناء البيت أو الطريق أو يحمل غصن شجرة من الشارع أو كيسا مرميا يؤذي المشاة فيبذل جهدا بجسده تطوعا لله.

سادسا: صدقة الملابس: أرشد ابنك أن يقوم باختيار قطع من الملابس قد اكتفى من ارتدائها أو صغرت عليه بهدف التصدق بها، واذكر له أن هناك من سيفرح بها ويعتبرها جديدة، سابعا: صدقة الطعام الزائد: إذا رأيت فقيرا أو محتاجا، أعط طفلك مبلغا من المال واطلب منه أن يقدمه لأحد المحتاجين، أو إذا تناولت الغداء بمطعم وزاد الطعام فاطلب منه ترتيب الطعام وأخذه لتقديمه للمحتاج بالطريق، ثامنا: صدقة الشبكات الاجتماعية: أضف أحد حسابات الإنستجرام أو الفيس المتعلقة بالتطوع لحسابه، ووجهه ليشاهد مشاركة المتابعين ويقرأ تعليقاتهم فيستفيد من طريقة تفكيرهم في العمل الخيري، تاسعا: صدقة الذكر: سبح مع ابنك كل يوم ولو عشر مرات فقط «سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله أكبر» وأخبره أن كل تسبيحة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وكلّ تحميدة صدقة، وكلّ تهليلة صدقة، عاشرا: صدقة الخبرة والعلم: لو كنت طبيبا أو مهندسا أو مدرسا أو طباخا فقم بتقديم خدماتك لبعض المحتاجين بلا أجر وأخبر ابنك أن هذه صدقة العلم والخبرة فيتعلم أنه ليس كل عطاء مقابل المال فقط، فهذه عشر أفكار عملية منتقاة من برنامج معين لغرس القيم والمهارات والذي يساعد الوالدين علي حسن تربية أبنائهم ويمكنكم زيارة موقع www.maeen.org للزيادة في الأفكار التربوية العملية.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *