مواصلة لسلسلة الإعدامات.. زعيم كوريا الشمالية يعدم موظفاً بسبب سلاحف

أعدم زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، أمس الثلاثاء، مسؤولاً في مزرعة سلاحف، رداً عد موت عدة عشرات من السلاحف الصغيرة جوعاً.
ونقلا عن موقع 24 ووفقاً لصحيفة “دايلي إن كي” الكورية الجنوبية، فإن الديكتاتور غضب لدى سماعة عن موت السلاحف الصغيرة، خلال جولته بالمزرعة، ثم أمر بإعدام مدير المزرعة، الذي اقتيد إلى الخارج وأطلق عليه النار حتى الموت.
وأعدم مدير المزرعة بتهم عدم توريد ما يكفي من الغذاء والماء للحيوانات، مما أدى لنفوق العديد من السلاحف الصغيرة، وفقاً لصحيفة إندبندنت البريطانية.
وزار كيم جونغ أون المزرعة في مايو (أيار) الماضي، وانتقد حينها المسؤولون في المزرعة، لعدم توفيرهم الرعاية الكافية للسلاحف.
وحاول المسؤول أن يشرح مشكلات نقص إمدادات والكهرباء والماء والمعدات بالمزرعة، إلا أن الزعيم الكوري رفض أسباب المسؤول واعتبرها “شكوى لا معنى لها”.
وقال مصدر من كوريا الشمالية إن “بعض أجزاء من المزرعة لم تكن قادرة على الحصول على المياه في الوقت المناسب بسبب نقص الكهرباء، بالتزامن مع نقص المواد الغذائية، مما تسبب بنفوق السلاحف الصغيرة”.

سكاي نيوز عربية

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *