آلية الحوار تطالب أمبيكي بتحديد موعد للإجتماع مع الحركات

أعلنت الية الحوار الوطني عن اتفاق على مطالبة رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي، بالاتصال بالحركات المسلحة لتحديد موعد لاجتماع مشترك بين الحركات ولجنة الاتصال بالحركات المسلحة التابعة للآلية.
وقال عضو الآلية رئيس حزب الحقيقة الفيدرالي فضل السيد شعيب لـ(الجريدة) أمس إن اجتماع الآلية الذي انعقد أمس بحث (5) أجندة، منها إجازة التقارير السابقة والاتصال بالحركات المسلحة، وتحديد موعد لانطلاق الحوار، ونوه الى توسيع الآلية لتصبح (8+7) بعد إضافة ممثل لحزب التحرير والعدالة بقيادة بحر إدريس أبو قردة.
وأضاف أن رئيس لجنة الاتصال بالحركات المسلحة بالآلية الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر، أبلغ الآلية باتصاله بعدد من الحركات المسلحة المنضوية تحت لواء الجبهة الثورية ونقل موافقتها مبدئياً على فكرة الحوار.
وكشف شعيب عن استعراض رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني ممثله بالآلية د. مصطفى عثمان إسماعيل، ورقة المؤتمر الوطني الخاصة بالحوار التي قال شعيب إنها حددت (3) سيناريوهات للحوار، وهي المواءمة بين التأني في انتظار القوى الرافضة للحوار، وبين القوى الموافقة على الحوار.
وتابع شعيب أن الاجتماع شهد تقديم مجموعة من المقترحات لتحديد موعد انطلاق الحوار على أن يتم رفعها لرئيس الجمهورية المشير عمر البشير في لقائه المرتقب مع الآلية، وتوقع أن ينعقد ذلك الاجتماع الأسبوع القادم أو نهاية الأسبوع الجاري.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *