البدء في حصر مباني الخرطوم البالغة من العمر مائة عام

أعلن عبد الرحمن علي، المدير العام للهيئة العامة للآثار والمتاحف عن تكوين لجنة لحصر المباني التاريخية بولاية الخرطوم لتحديد المواقع التي تبلغ من العمر 100 عام وتتمتع بملامح معمارية مميزة أو ارتبطت بأحداث تاريخية وقومية، وقال في تصريح لـ(سونا) إن الحصر سيشمل الملك العام والخاص على حد سواء بولاية الخرطوم، وأشار إلى أن تحديد مجال الحصر سيشمل الفترة الممتدة من مملكة الفونج والممالك الإسلامية المختلفة والمباني العثمانية وتلك التي تم تشييدها في فترة الاستعمار الإنجليزي، منوها إلى أن الهدف من هذا العمل الحفاظ على الطابع المعماري التاريخي لولاية الخرطوم الذي يميزها في تلك الفترة عن باقي المدن العربية، مبينا أن هذه المباني ستوفر لها مواصفات وترقيم محدد بهدف حمايتها وصيانتها وترميمها بصورة دائمة وكذلك استغلالها سياحيا، وذكر أن اللجنة بدأت بالفعل في ترميم بعض المباني التاريخية مثل مسجد الخرطوم الكبير ووزارة المالية ومبنى البوستة وكلية الطب ومعمل إستاك وجامعة الخرطوم، وتوقع أن تكون هذه المباني مزارات أو مناطق متخصصة تسهم في تنشيط العمل الثقافي للولاية وللسودان.

اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *