رئيس البرلمان يؤكد تعاونه مع اتحاد الصحفيين لتطوير القدرات وحماية الحقوق

أعلن رئيس البرلمان بروفيسور إبراهيم احمد عمر خلال لقائه أمس أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين السودانيين برئاسة الصادق الرزيقي عن التزام البرلمان بإعداد المركز الصحفي لرابطة الصحفيين البرلمانيين وتجهيزه بكافة وسائل التكنولوجيا وأجهزة الاتصال الحديثة المتطورة من كمبيوترات وانترنت وكاميرات وتهيئته بما يمكن الصحفي من أداء عمله بسرعة قياسية لنقل الأخبار من داخل البرلمان.
وأكد أنه كلف الأمين العام لمتابعة الأمر، وقال إن الصحفيين سيجدون المركز مهيئاً بالكامل ابتداء من الدورة البرلمانية القادمة مطلع أكتوبر .
وأضاف رئيس البرلمان خلال اللقاء أن تدريب الكوادر الصحفية وتأهيلها بأحدث الأجهزة ضرورة في ظل تطور آليات العمل الإعلامي كمعيار للمنافسة ، مؤكدا تعاون البرلمان مع الاتحاد لتطوير قدرات الصحفيين في شتى ضروب المهنة كما امن على ضرورة استقاء المعلومات من مصادرها، وأشار إلى أن لجنة الإعلام بالمجلس ستعمل على معالجة قضايا الصحفيين وتلمس همومهم ومشكلاتهم لإيجاد الحلول الممكنة مؤكدا ان المجلس لا يتهاون في مراقبة ومحاسبة تلك المؤسسات التي تتجاهل حقوق عامليها وتقصّر في أداء واجباتها .
ووعد رئيس المجلس الاتحاد بتمكين مشاركته الداخلية والخارجية لخدمة القضايا الوطنية وقضايا مهنة الصحافة .
من جانبه قدم رئيس الاتحاد الأستاذ الصادق الرزيقى شرحا عن دور الاتحاد وجهوده الكبيرة لتطوير المهنة وآلياتها وحرصه على ان يتضمن قانون الصحافة اشراقات تخدم استقرار المهنة وتوظف الحريات المتاحة بالبلاد لتطوير المؤسسات الصحفية والإعلامية مؤكدا تعاون الاتحاد مع البرلمان لترسيخ أخلاقيات المهنة والممارسة الراشدة بتطوير وترقية القدرات الصحفية .

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *