إمام المسجد الكبير يبارك مساعي الترابي لوحدة الإسلاميين

إمام المسجد الكبير يبارك مساعي الترابي لوحدة الإسلاميين

استحسن إمام وخطيب المسجد الكبير بالخرطوم إسماعيل حكيم، الدعوة التى أطلقها الأمين العام للمؤتمر الشعبي د. حسن عبدالله الترابي حول ضرورة وحدة الحركة الإسلامية، وأعلن تأييده للخطوة، وقال: “نبارك للترابي هذا المسعى”. داعيا السلطات الى إعمال القانون وفق محاكمات فورية للمتعاملين فى تهريب المواد البترولية وشدد على ضرورة مراجعة القوانين المتعلقة بمعاش الناس لتكون أكثر حسماً ودعا لمراجعة الزيادات المعلنة وغير المبررة فى تعرفة البصات السفرية.

وأشار حكيم من خلال خطبة الجمعة أمس الى ضبط السلطات كمية من الجازولين بعدما شرع متهمون فى تهريبها، داعياً لأهمية تشديد العقوبة فى مواجهة جرائم تهريب الوقود ودعا الى مراجعة القوانين لتصبح أكثر نجاعة فى مواجهة هؤلاء

ودعا حكيم الحكومة للاهتمام بمعاش الناس وفق برنامجها الانتخابي الذى طرحته منتقدا القرار الذى أصدرته وزارة النقل بزيادة تعرفة البصات والحافلات السفرية المتجهة من الخرطوم الى الولايات بنسبة 25% معتبرا أنه غير مبرر، وقال: “خففوا على الناس بتخفيض تكاليف المعيشة ولا تزيدوا رهقهم بزيادات غير مبررة”، وأضاف: “ارحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء”.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *