المؤتمر الوطني ينفي مطالبته أمبيكي التوسط بينه والمعارضة

المؤتمر الوطني ينفي مطالبته أمبيكي التوسط بينه والمعارضة

نفى المؤتمر الوطني مطالبته رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي بقيادة وساطة بين الحكومة والمعارضة وأكد في الوقت ذاته بأن القطاع السياسي الذي انعقد بمؤخراً برئاسة رئيس الجمهورية المشير عمر البشير أمن على أن لا حوار بالخارج وقال نائب رئيس القطاع السياسي بولاية الخرطوم عبد السخي عباس للجريدة لم نطلب من أمبيكي التوسط بين الحكومة والمعارضة مؤكداً أن اللقاء التشاوري تم بطلب من المعارضة، وكشف عن توجيه الرئيس للجنة الفنية للحوار بتفعيل لجان الحوار الوطني لتحديد موعد انظلاقة الحوار خلال الشهرين القادميين، وأوضح أن دور امبيكي ينحصر في حل القضايا العالقة بين الشمال والجنوب واستكمال تنفيذ اتفاقية التعاون، ونوه الى أن تدخل رئيس الآلية في ملف دارفور تم بعد حصوله على إذن من دولة قطر لارتباط الحركات المسلحة مع دولة الجنوب، وأشار عبد السخي الى أن اتفاق آلية (7 +7) بأديس أبابا مع الحركات والمعارضة الذي وقعه رئيس حركة الإصلاح الآن د. غازي صلاح الدين وممثل الحزب الاتحادي الوزير أحمد سعد أكد التزام الحكومة بتوفير الضمانات لإجراء الحوار بالداخل، وفي السياق أعلن نائب رئيس القطاع السياسي بالخرطوم عن إعادة تشكيل أمانات الحزب والقطاعات خلال الأيام القادمة، وأكد التزام نائب رئيس الحزب حاتم سليمان بتحريك ملف الحوار المجتمعي والحوار مع الأحزاب السياسية .

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *