كي مون : لم اطلب توقيف البشير بـ «جوهانسبيرج»

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بانه لم يدلى بأي افادات سالبه بشان الجنائية الدولية وعلاقتها بالسودان إبان زيارة رئيس الجمهورية لجنوب إفريقيا للمشاركة في القمة الإفريقية.

وقال وزير الدولة بالخارجية كمال الدين إسماعيل ان بان كي مون قد نفى « جملة وتفصيلا « أن يكون قد أدلى بأي تصريح في هذا الصدد، وأشار اسماعيل أن الأمين العام للأمم المتحدة أوضح للنائب الأول للرئيس خلال لقاء جمع بينهما على هامش القمة المنعقدة حاليا بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا أن الأمين العام أكد أنه لا علاقة للأمم المتحدة بالجنائية وان أي تصريح بهذا الشأن لم يصدر من مكتبه أو من الأمانة العامة لمكتب الأمين العام للأمم المتحدة، وقال اسماعيل ان مون وافق علي دعوة قدمها له النائب الاول لزيلرة البلاد بغرض الوقوق علي تطورات الاوضاع، واكد اسماعيل التزام السودان تجاه الأمم المتحدة ورغبته في التعاون التام مع الأمين العام في مختلف القضايا وقال اننا تنوقع ان تقوم الأمم المتحدة بدورها كاملاً تجاه السودان باعتباره عضواً في المنظومة الدولية.

وفيما يتعلق بقضية اليوناميد قال اسماعيل ان النائب الأول اكد أثناء اللقاء أهمية وضع برامج لخروج اليوناميد من السودان ، وقال ان كي مون أكد موافقته وتطابق وجهة نظره حول هذا الأمر وقال انه وعد بتوجيه مسئولي الأمم المتحدة بالاجتماع مع السودان ومع مسئولي الاتحاد الإفريقي لوضع جدول محدد لخروج قوات اليوناميد من السودان . وأضاف اسماعيل ان اللقاء تناول قضايا الديون وأهمية التزام المجتمع الدولي بوعوده تجاه السودان من إعفاء للديون.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *