موسى هلال ينفي إدراجه في آلية الحوار الوطني

موسى هلال ينفي إدراجه في آلية الحوار الوطني

قال رئيس مجلس الصحوة الثوري القيادي بالمؤتمر الوطني الشيخ موسى هلال، إن الوضع الحالي في السودان يتطلب تعاون وتكاتف جميع المكونات لحل المشكلات دون إقصاء لأي تنظيم سياسي، نافياً إدراجه ضمن آلية الحوار الوطني كما أشاعات بعض وسائل الإعلام. وتابع لم أخطر بذلك.وبشأن إيفاء الحكومة بما تعهدت له به قبل عودته الى الخرطوم، قال لعدد من الصحافيين أسألوا الجهات الحاكمة عما التزمت به لأنها هي التي أتت بي الى العاصمة وجلست معي في مناطق متعددة، مبيناً إنه لا يبحث عن حلول ومعالجات جزئية، وإنما لتسوية تشمل كل البلاد. وأضاف هلال إن عبدالواحد يوسف والي شمال دارفور الجديد اجتمع به وأنه لديه رغبة قوية في القيام بأعمال كبيرة في الولاية، ولكن الإجراءات التي اتخذتها ولايته مؤخراً لم تأتِ في الوقت المناسب، لأن مثل هذه القضايا تعالج بحكمة ويقف وراءها أفراد لخلق فتنة له وتفشيله وتابع عدد من الذين احتوه هم من أعوان الوالي السابق كبر بيد أنه أكد حرصه على مساعدة والي شمال دارفور الجديد. بما يستطيع لإنجاح ولايته وفترة حكمه،لافتاً الى إنه جلس معه وقدم له عدة نصائح في محاور مختلفة للخروج بالولاية الى بر الأمان، وحذَّر هلال من وجود تحركات لجهات لم يسمها بشمال دارفور خاصة جبل عامر والمحليات الغربية لإثارة بلبلة في تلك المناطق، مبيناً أن هذه التحركات وجدت الرفض من الأهالي هناك ولن تنجح في النهاية.

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *