نص خطاب فخامة السيد رئيس الجمهورية بمناسبة عيد الفطر المبارك

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوة المواطنون الكرام
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
والحمد لله ، الذي كتب علينا الصيام ، وأعاننا على القيام ونسأله تعالى ، أن نكون جميعاً ممن صاموا الشهر ، وحازوا الأجر ، وأدركوا ليلة القدر .
ونسأله جل وعلا، أن ينير قلوبنا وعقولنا وحياتنا بنور القرآن ، وأن يوفقنا للاستمرار في اعمار وجدان أهل السودان ، بهدي القرآن ، وأن يظل الوطن ، مُوحداً ومُوحِداً وهو يستمسك بحبل الله المتين ، فالصوم شعيرة تدعونا إلي تجديد أواصر الوحدة ، وتمتين عرى التواصل والتكافل والتعاون ، على البر والتقوى .
فنسأل الله ، ونحن نودع هذا الشهر الفضيل ، أن يديم علينا روح رمضان ، الذي يوحدنا ويجمعنا دوماً على قيم الخير والصلاح والفلاح لأمتنا .
وبهذه الروح ، روح التضامن والتسامح ، والتصافي أدعوا الجميع لاستئناف الحوار السياسي والمجتمعي ، من أجل وئام وطني شامل ، يحل فيه التآلف مكان التشاكس والتسالم بدل الخصام .

المواطنون الكرام :
أهنئكم اليوم والأمة الإسلامية قاطبة ، والشعب السوداني كافة ، يحتفل بعيد الفطر المبارك فرحاً وشكراً لله رب العالمين ، الذي وفق وأنعم علينا بختام شهر الروحانيات والرحمات وشهر التسابق للخيرات .
وأمنياتي ونحن نستقبل هذه المناسبة ، بالبشر والسرور أن نجعل من هذا العيد ، عيدان ، عيد يفرح فيه الصائمون بفطرهم ، وعيد يفرح فيه أهل السودان باستكمال السلام ، وحقن الدماء ، فصيام الأمة عن المفطرات كصيامها عن إراقة الدماء .
وليكن نداؤنا ونحن نمد الأيدي ونتسالم في هذا العيد ، لا لإراقة الدماء نعم للحوار بروح التعافي والسمو الروحي ، دعما لوحدة أهل السودان ، وترسيخاً لقيمة العفو في عيد من أبرك الأعياد .
وكل عام وانتم بخير

وكالة سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *