شاهد بالفيديو.. التحرش يفسد فرحة العيد في مصر

رغم التشديدات الأمنية وانتشار فرق لمواجهة المخالفين ورصدهم والقبض عليهم فورا، شهدت العاصمة المصرية القاهرة – كالعادة – عودة ظاهرة التحرش من جديد، وفي أول أيام عيد الفطر اليوم الجمعة.

وشهدت الحدائق العامة والمتنزهات مثل حديقة الفسطاط والأزهر والحيوان وشوارع منطقة وسط #القاهرة والكورنيش والأهرامات تزايد حالات #التحرش الجنسي ومطاردة جماعية من الشباب صغار السن الفتيات من رواد الحدائق، أو الذين ساقهم حظهم العاثر للوقوع ضحية لهؤلاء.

ولم تفلح الرقابة الأمنية وانتشار عناصر #الشرطة السرية في اصطياد المتحرشين أو القبض عليهم، بينما حاول الأهالي والمواطنون التصدي للشباب المتحرش.

وكانت #وزارة_الداخلية المصرية قد خصصت أرقاما للاتصال بها فور وقوع حالات تحرش، وناشدت الفتيات والسيدات التقدم ببلاغ رسمي في حالة تعرضهن للتحرش في #عيد_الفطر المبارك، والتمسك بحقهن القانوني.

وأضافت الوزارة أنها حرصت على وضع خطة أمنية مكبرة، تنفذ بنودها جميع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية، وتركز على زيادة الخدمات الأمنية بأماكن التجمعات والحدائق والمتنزهات، وبمحيط دور السينما وفي الشوارع، وزيادة عناصر #الشرطة_النسائية في مترو الأنفاق، للتصدي للظاهرة بحسم وقوة ومنعها.

في سياق متصل قامت حركات اجتماعية بتخصيص مندوبين ونشطاء متطوعين للانتشار بالحدائق العامة والمتنزهات والتصدي للمتحرشين والقبض عليهم.

وقامت حركة تسمى “بصمة” بتدريب المتطوعين في مقرها بالقاهرة، كما قامت بعمل حملات توعية بالشوارع بالتعاون مع وزارة الداخلية.

وفي ذات السياق قامت حركة “شفت تحرش” بالتواجد عن طريق أعضائها في الشوارع من الساعة 12 ظهراً وحتى 10 مساءً (بالتوقيت المحلي) طوال أيام العيد، كما أشارت إلى أن أماكن تواجدها ستكون أمام سينمات #وسط_البلد وشارع طلعت حرب حتى دار القضاء ومحيط #ميدان_التحرير وحتى ماسبيرو مروراً بميدان عبدالمنعم رياض، وكوبري قصر النيل، وقامت بوضع أرقام تلفونات للطوارئ والبلاغات.

على الجانب الآخر قالت ابتسام أبو رحاب، عضو المجلس القومي للمرأة إن المجلس خصص خطا ساخنا للإبلاغ عن حالات التحرش خلال العيد، ومن خلال أرقام تلفونات تم نشرها على شاشات الفضائيات، بالإضافة إلى تخصيص غرفة عمليات مستقلة طوال أيام العيد لتلقي المكالمات التلفونية، وإبلاغ وحدات التدخل السريع الخاصة بالمرأة في أقسام الشرطة.

يذكر أن مصر أصدرت قانونا خاصا لمكافحة التحرش الجنسي عام 2014 ينص على أن يُعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر، وبغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه ولا تزيد عن خمسة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من دين بالتحرش الجنسي في المناطق العامة أو الخاصة.

لمشاهدة الفيديو علي فيديو النيلين اضغط هنا

العربية نت

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *