مناوي يوقع في باريس على وثيقة ضد الإسلام السياسي والتطرف

مناوي يوقع في باريس على وثيقة ضد الإسلام السياسي والتطرف

وقع رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي في العاصمة الفرنسية باريس على وثيقة “نداء الديمقراطية” بوصفه صديقا من أصدقاء الجمهورية الفرنسية، وتطالب الوثيقة الفرنسيين بعدم الرضوخ لدعاة الإسلام السياسي والتطرف.

وطبقا لتعميم تلقته “سودان تربيون”، فإن مناوي وقع على الوثيقه باعتباره أحد الشخصيات المهتمة بقضايا الديمقراطية ومقاومة التطرّف والكراهية، وذلك بمبادرة من شخصيات سياسية وأصحاب الرأي والفكر ورموز إعلامية من طوائف ومعتقدات مختلفة.

وقال التعميم “وقع مناوي على الوثيقة مع القوى المستنيرة من فرنسا وخارج فرنسا كصديق من أصدقاء جمهورية فرنسا”.

وطالبت وثيقة “نداء الديمقراطية” رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الفرنسي وأعضاء الحكومة و الأحزاب بالوقوف بحزم أمام المطالب المضادة للقيم العالمية ومبادئ العلمانية التي تنادي بها التيارات المرتبطة بالتطرف والإسلام السياسي.

ودعت الوثيقة المنتخبين المحليين والمجتمع المدنى والمفكرين وجميع الفرنسيين لعدم التراجع أمام ضغوط الإسلاميين، فضلا عن عدم الرضوخ للإبتزاز باسم الـ “إسلاموفوبيا” والتصدي بحزم للعنصرية واللاسامية وكل أنواع التمييز.

sudantribune

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *