السلطات المصرية تحتجز موسى هلال لثلاث ساعات ولقاء مفاجئ يجمعه بالمهدي

السلطات المصرية تحتجز موسى هلال لثلاث ساعات ولقاء مفاجئ يجمعه بالمهدي

علمت (اليوم التالي) من مصادرها بالقاهرة أن الصادق المهدي رئيس حزب الأمة التقى بموسى هلال القيادي في المؤتمر الوطني أمس (الأحد) بمقر إقامة المهدي بالقاهرة، وبحث الطرفان – وفق تسريبات – الراهن السياسي بالبلاد وتطورات الأوضاع في دارفور، ولم يعلن المهدي أو هلال، فحوى وتفاصيل اللقاء بينهما، كما امتنع مكتب الصادق المهدي بالقاهرة عن الحديث بأي معلومات عما دار بين الزعيمين. وكان موسى هلال وصل إلى القاهرة قبل أيام لتلقي العلاج، إلا أن السلطات المصرية منعت دخوله البلاد بموجب قرار أممي كان قد صدر في حق هلال. وأكد مصدر مسؤول بالسفارة السودانية بالقاهرة أن السفارة تدخلت لدى السلطات المصرية التي سمحت من جانبها بدخول هلال بعد ثلاث ساعات من تدخل السفارة. وقال المصدر لـ(اليوم التالي) إن السلطات المصرية رحبت بهلال بعد تدخل السفارة، وقالت إن البلد بلده ومن حقه تلقي العلاج به ومرحب به. في الأثناء وصف سفير السودان في القاهرة عبد المحمود عبد الحليم، لقاء المهدي وموسى هلال بالاجتماعي في إطار معايدة العيد، ونفى عبد المحمود في حديثه لــ(اليوم التالي) صحة ما تناولته بعض الأسافير والتسريبات الصحفية التي تحدثت عن مغادره موسى هلال إلى القاهرة غاضبا وأنه تمرد وقال “هذا حديث عار من الصحة”. وأكد عبد المحمود الذي التقى بهلال مساء أمس (الأحد) أنه جاء من أجل بعض الفحوصات الطبية وأنه سيعود إلى السودان عقب إكمالها، وقال إن هلال استغرب تلك التصريحات التي تحدثت عن غضبه.

اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *