جائزة من 100 مليون دولار للبحث عن كائنات فضائية خارج الأرض

لا زال البحث عن مخلوقات ذكية خارج الأرض أحد أهم المجالات التي تأسر العلم منذ 1960، عندما استخدم الفلكي “فرانك دريك” تلسكوبه اللاسلكي في أول محاولة للكشف عن أي بث راديوي خارجي.

وكان الفلكي اللامع وقتها يحاول إثبات وجود كائنات أخرى خارج المجموعة الشمسية للأرض، لكن على الرغم من العمر الطويل لمثل هذه الأفكار، الذي يبلغ الآن حوالي 55 عاما، إلا أن العمل في هذا الإطار ظل حبيسا على هوامش البحث العلمي، وحُشدت له دائما تمويلات ضئيلة نسبيا وأوقات رصد قليلة، بالمقارنة بتلك المخصصة لصناعة التلسكوبات العملاقة والأقمار الاصطناعية والمركبات والمحطات الفضائية.

و يوم أمس الاثنين 20 يوليو/تموز، في بث حي من لندن، أعلن رجل الأعمال الروسي “يوري ميلنر”، بالاشتراك مع الفيزيائي العالمي المشلول “ستيفن هوكينغ”، عن البدء في مشروع Breakthrough Listen، للبحث عن كائنات ذكية خارج كوكب الأرض.

رجل الأعمال “ميلنر” حقق المليارات من الاستثمارات في شركات عالمية مثل الفيسبوك وعلي بابا، وغيرهما الكثير من شركات التكنولوجيا الناشئة، حيث عُرف عنه شغفه بالعلم، ووضح ذلك أيضا من خلال تأسيسه صندوق Breakthrough Prize Foundation، وجوائز هذا الصندوق العلمية تعد الأكثر فخامة في العالم.

وأحدث مشروعات ميلنر في هذه المؤسسة هو المشروع Breakthrough Listen، الذي يقدم فيه 100 مليون دولار تمويلا على مدى العقد القادم إلى أعلى الباحثين تحقيقا لنتائج ملموسة في مجال البحث عن كائنات ذكية خارج كوكب الأرض، ومن المقرر أن يبدأ مشروع التمويل في عام 2016.

وفي أعقاب البث الحي من لندن الذي تم الإعلان فيه عن مشروع الجائزة، سيقوم ميلنر والعلماء المتميزون المشاركون مستقبليا في هذا المشروع بعمل مؤتمرات في وسائل الإعلام لمناقشة المشروع الجديد والإجابة على الأسئلة المتعلقة به.

روسيا اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *