وزارة المالية تدعو للعمل بمنظومة واحدة لتجنب المتهربين من الجمارك والضرائب

دعت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي لضرورة عمل جميع الجهات بمنظومة واحدة لتفادي المتهربين من دفع الجمارك والضرائب وتقوية وسائل نظام التخليص لتجنب ظاهرة التهريب عبر المستندات.
وسجل وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بدر الدين محمود، يرافقه وزير الدولة بالوزارة مجدي حسن يس، ووكيل الوزارة مصطفى يوسف حولي، زيارة تفقدية لهيئة الجمارك خاطب خلالها قيادات الهيئة بحضور رئيس هيئة الجمارك اللواء شرطة حقوقي د. سيف الدين عمر سليمان.
وأبان الوزير أن الجمارك تأتي في مقدمة الفصائل الداعمة للاقتصاد الوطني من خلال حمايته وتوفير الموارد له ومحاربة ضعاف النفوس ومساعيهم للكسب السريع بالتحايل على الإجراءات الجمركية.
ودعا الوزير حسب (سونا) أمس، إلى ضرورة ربط السجلات التجارية بأنظمة الجمارك (نظام الأسيكودا) بالرقم الوطني ووزارة الداخلية، والمسجل التجاري للشركات وتسجيل أسماء الأعمال ووزارة التجارة، وبصفة خاصة نقطة التجارة الدولية للحصول على الأسعار اليومية للصادرات والواردات، بالإضافة الى سجل المصدرين والموردين.
وأشار وزير المالية الى أهمية أن تعمل جميع الجهات بمنظومة واحدة لتفادي المتهربين من دفع الجمارك والضرائب وتقوية وسائل نظام التخليص لتفادي ظاهرة التهريب عبر المستندات واستشعار المسؤولية تجاه الإعفاءات.
ولفت وزير المالية الى مجهودات هيئة الجمارك ممثلة في الإدارة العامة لمكافحة التهريب عبر الحدود.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *