التعارف عبر الإنترنت..نصائح من أجل علاقة ناجحة وآمنة

في صفحات التعارف على الإنترنت يضع كثير من الناس في ملفاتهم معلومات وصورا مختلفة، لكن ليس كل ما يكتب هناك صحيحا، بل إن نسبة الكذب في المعلومات مخيفة. هذه نصائح لكيفية التعريف بنفسك وكذا عن كيفية التأكد من مصداقية الآخرين.

كانت خطوات التواعد والتعرف على الجنس الآخر مختلفة تماما قبل عقدين أو عقد من الزمن. فقد كانت أبسط، وأكثر تقليدية، فمن كان يريد التعرف على فتاة في الماضي كان يذهب لمطعم أو يتمشى على الشاطئ أو في السوق أو عن طريق الأهل والأصدقاء. أما وسيلة التخاطب فكانت هي الأخرى صعبة. كتابة رقم الهاتف ودس الرقم بالحقيبة أو تركه في مكان ما بعد إعطاء الإشارة. اليوم لا داعي لكل ذلك، فكثير من الناس على اختلاف مجتمعاتهم وثقافاتهم يتعارفون بطرق أسهل، فقد غيرت شبكة الإنترنت أسلوب التعارف بشكل كبير، ولم تعد المواجهة وجها لوجه، بل عبر العالم الافتراضي. لكن لهذه الطرق الجديدة عيوبها أيضا.

فمثلا يقل عامل الثقة، إذ لا يمكن الثقة المطلقة بمن يجلس خلف كومبيوتر بمكان ما، أو يقلب هاتفه النقال، ولا يمكن التأكد من جدية الطرف الآخر ولا من المعلومات التي يقدمها عن نفسه، ناهيك عن انتشار وسائل الخداع والنصب والاحتيال. فكيف تجعل الطرف الآخر يثق فيك؟

هذه بعض النصائح التي قدمها موقع “هوفنغتون بوست” من أجل تصميم موقع “بروفايل” في الصفحات الجادة للتعارف في الانترنيت يكون محل ثقة لدى الآخرين:

1. لا تضع صور سيلفي أبدا. نحن نعيش في عالم السيلفي المجنون، وإرسال صورة سيلفي يبعث إشارة خاطئة للطرف الآخر. الصورة يجب أن تكون محترمة ومحتشمة وتبعث رسالة ايجابية أنك شخص يمكن الثقة فيه. حتى طريقة اخذ الصورة يجب أن تكون من زاوية جيدة.

2. لا تضع صورة لقطتك أو لحديقتك أو لمنزلك أو لأشياء تحبها، فمن يريد التعرف عليك يريد أن يراك أنت وليس أشياءك.

3. خذ صورة كاملة لك، وليس لوجهك فقط، فمن يريد التعرف عليك يريد أن يراك كاملا، حتى وإن كنت غير راض عن شكل جسدك.

4. لا تقل أبدا “اكره الحديث عن نفسي”. هذه ترسل إشارة سلبية. ولا تقل جملا مثل”أنا كسول، ولا أحب الحديث عن نفسي”. أو “لا أحب نفسي”. بكل تأكيد، هناك من يكره الحديث عن نفسه والأمر بحد ذاته ليس سهلا. لكن عليك إعطاء معلومات حقيقية واقعية واضحة حول نفسك.

5. لا تذكر كل شيء للشخص الذي كتب لك يريد التعرف عليك، حاول أولا أن تبحث عن معلومات أكثر عنه في الانترنيت ولا تستعجل أبدا في الرد بالكتابة.

6. رد على أي بريد الكتروني يصل إليك بطريقة مسؤولة، حتى على الشخص الذي لا ترغب في التعرف عليه، فهذا تشير إلى ثبات شخصيتك، والناس لا يحبون التجاهل.

7. لا تكتب في صفحتك جملة واحدة فقط، أو جملتين، اكتب أكثر وباختصار، فمن يبحث عنك يريد أن يتعرف على معلومات أكثر حولك.

8. فكر بالأمور التي سوف يسألك عنها الطرف الآخر، وإن لم يسأل شيئا فهذا يعني أنه أناني. وإذا لم يتحدث أو يجب عن أسألتك فهذا ربما يعني أنه يكذب أو يخفي شيئا.

9. هل تحدث الطرف الآخر عن والدته أو أسرته أو عن حياته الشخصية معك. ربما يظهر صورا لسيارته الفارهة أو منزله الفخمة، وهذه إشارة ربما أنه شخص مادي التفكير.

10. إحصائيا؛ يكذب 82 بالمائة من الناس عند محاولاتهم التعرف على أشخاص آخرين عبر الانترنيت. فالنساء يكذبن حول وزنهن مثلا. والرجال حول مرتباتهم الشهرية، أو أوزانهم أيضا. حين تقرأ ملف شخص ما وتعجب به، ضع في ذهنك أن نسبة الكذب 82 بالمائة. والباقي عليك التحقق منه بنفسك، حسبما أورد موقع “هوفنغتون بوست”.

DW

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *