الحكم في مواجهة القساوسة المتهمين بالتجسس لصالح منظمات أجنبية

الحكم في مواجهة القساوسة المتهمين بالتجسس لصالح منظمات أجنبية

حجزت محكمة جنايات بحري وسط برئاسة مولانا أحمد محمد غبوش في محاكمة قساوسة يواجهون اتهامات بالتجسس على الدولة لصالح منظمات أجنبية وإثارة الفتنة وإثارة الحرب وتقويض النظام الدستوري في خطبة أقاماها في الكنيسة الإنجيلية بمنطقة بحري، حجزت ملف البلاغ للنطق بالحكم الشهر المقبل، حسب الاتهامات التي قدمت بها السلطات المختصة المتهمين فإن معلومات توافرت لدى الشاكي تفيد بأن المتهمين أثارا الفتنة القبلية والدينية في خطبة أقاماها بالكنيسة الإنجيلية في بحري، باشرت الشرطة تحرياتها وأوقفت المتهمين وضبطت بحوزتهما جهازي لابتوب وأسطوانات تحوي تقارير ومعلومات عن مدن السودان بالإضافة إلى صور لمعسكر (كلمة) تم توقيفهما ودونت بلاغا في مواجهتهما وأخضعتهما للتحقيقات وأقر خلالها المتهم الأول بإدارة الخطبة ونفى إثارتهما للفتنة واتهمتهما النيابة بالتجسس وتقويض النظام الدستوري وإثارة الحرب ضد الدولة والإخلال بالسلام العام عند اكتمال تحرياتها وقدمتهما للمحاكمة وأنكر المتهمان التهم الموجهة إليهما.

اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *