د.عادل الصادق المكي : البربري.. لبن ويلي.. الجقر

مطرب شعبي.. جاءنا من خلف الكواليس.. ومن عمق الكوابيس.. ليزيدنا محنّة.. لكنه صراحة خفيف الظل.. وباين عليهو زول طيب.. استعراضي يحاول أن يجتهد في الاستعراض.. لكنه في أمس الحاجة لتخفيف وزنو.. هو كبقية المطربين الجداد.. يحفظ أغاني غيرو ويجي يرددها لينا بصوتو هو.. وما قدم أي حاجة تخصه.. صوتو جميل وان شابته حشجرة “لما غنى من فريع البان.. كلمة البان دي لما قالها بحشرجة صوتو اتخيلت انو في زول شايل ليهو فاس وبيكبر في البانة”.. ولكن مع تخغيف الوزن ح تزول.. لاعاجبي به أنصحه بمراجعة اختصاصي أنف وأذن وحنجرة.. لا أخفي أنني استمتعت بسهرته في احدى قنواتنا.. أنه القادم بقوة (للكتمات) أنه البربري!!
شاهدت في قناة الخرطوم حوارا في برنامج وتر مشدود الذي يقدمه خالد ساتي.. شاهدت الأستاذ صلاح ويلي في حوار صريح وغير مريح.. خلاني اشفق علي ويلي.. من الزنقة الاتزنقها.. وكان معظم كلام الحلقة عن (تطيط) الأستاذ ويلي أثناء الغناء.. . دافع ويلي عن نطيطو دفاعا مستميتا.. وأعلنها صراااااحة “انو بينطط.. و ح ينطط.. وسيظل ينطط”.. خالد قال ليهو يا اخي طيب صحتك.. وتاثير النطيط علي صوتك ردّ “انا بشرب لبن.. يومي علي الله بشرب لبن” يعني طالما هو بيشرب لبن تاني خوف عليهو وعلي صوتو مافي.. وقفت في حتة غرغرت اللبن دي.. وقعدت ابحث عن علاقة شراب اللبن بالنطيط.. ولقيت انو فعلا شراب اللبن بيساعد علي النطيط.. وشاهدت أي (حميل) لما يشرب لبن ويشبع ويزرد تب لبن.. يمشي بعيد من امو ويقعد ينطط.. (دز.. دز.. دز).. أقول للأستاذ ويلي.. أنت صاحب موهبة وبيجي منك.. ما تخربها بالنطيط والبرطعة.. وما ترهق نفسك شديد.. نطط لكن براااااحة.. صراحة ما تجهد نفسك بالنطيط بيكون باين في صوتك.. حضرت ليك كم حفلة ولاحظت كدا.. اشرب لبنك ونطط براحة.. واوعك تسمع نضم زول يغشك ويقول ليك أشرب حاجة تانية غير اللبن ويتخليك تنطط سمح تقوم تشربها تخليك تنطط بي زمانك بي غنا وبلا غنا.. استشهادك باعجاب كل من الاستاذ ميرغني البكري والأستاذ أبو عركي يحسب لك نعم وخاصة انه صادر عن استاذة كبار وقامات.. لكن كمان انت ما تقرط علي كدي وتقول (طز) في الباقين.. حسب ما انا استنتجت من طريقة نضمك اثناء الحوار.. اما المرا الخلتها الرطوبة لما شافتك تغني وتنطط دا في ميزان حسناتك.. هو الكان بنطط منو فيكم؟.. . مشفق عليك يا ويلي ما تخلي النطيط يكون جزء من شخصيتك الفنية لانو في كبر والعمر ماشي.. بعدين ان نطيت عتبة خشم بابكم تكون ما قصرتّ!!
أعجبت جدا بحلقة قدمها الأستاذ الجقر في قناة قوون.. بعيدا عن صورة الكلب المعلقها وقال الكلب دا جدو كلب أهل الكهف الجقر يعتبر مرجع في الغناء السوداني.. وخصوصا مسيرة الغنية الشعبية أو الحقيبة. والسيرة والدلوكة.. وكل ضروب وفنون اهل البادية.. كما وانه مطرب لا تمل الاستماع إليه.. علا شوية وليدو داير ليهو سمكرة.. والجقر أقدر عليها!!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *