السطو على (مقاعد) كافتريا المجلس الوطني

سطا مجهولون قبل يومين على عدد (42) مقعداً (كسريا) من الكافتريا التابعة للعاملين بمباني المجلس الوطني والواقعة في جنوب شرق المبنى الرئيس للبرلمان داخل الأسوار.
وقال محمد نجيب رئيس نقابة العاملين بالمجلس الوطني للصحفيين أمس أن هناك ثلاثين كرسياً جديداً من بين العدد الكلي الذي سرق وأوضح أن النقابة أبلغت الإدارة الأمنية داخل المجلس الوطني بالسرقة، وأشار إلى أنهم يقومون الآن بعمل التحديات اللازمة وأبان بأن تلك الإدارة قامت لوحدها بفتح بلاغ أمام شرطة أم درمان بالحادث (لتولي الشرطة التحريات) أو وجهت النقابة بفتح بلاغ لدى الشرطة وحدها.
وأشار إلى أن من أبلغ بالحدث شرطي تابع لإدارة الجوازات التي يتواجد لها قسم داخل المجلس الوطني. وأوضح نجيب أن هناك أكثر من جهة تحرس مباني المجلس الوطني مشيراً إلى أن السرقة تعتبر الأولى للكافتريا.
وكان العاملون بالمجلس الوطني الذين يتناول عدد مقدر منهم طعام الإفطار وهم وقوف يتندرون على السرقة التي وقعت.
وقال عاملون بالبرلمان إن السرقة ليست هي الأولى التي تتعرض لها مباني البرلمان.

صحيفة أخبار اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *