أمير سعودي ينفي ما نشرته صحيفة فرنسية حول دعمه لبعض الفئات في باريس

أمير سعودي ينفي ما نشرته صحيفة فرنسية حول دعمه لبعض الفئات في باريس

كذب الأمير السعودي «سلمان بن عبدالعزيز بن سلمان بن محمد آل سعود»، مستشار السفارة السعودية في فرنسا، ما نشرته صحيفة فرنسية لدعم بعض الفئات والتوجهات في باريس.
وبحسب صحيفة المرصد قال في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «نود التوضيح حيال ما تداولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي بشكل مغلوط عن زيارة سمو الأمير الدكتور سلمان بن عبدالعزيز بن سلمان بن محمد آل سعود لـ«أحد المعارض التشكيلية المقامة في فرنسا، وأنه داعم لبعض التوجهات أو الفئات».
وأضاف: «فنظراً لعضوية سموه في عدد من المتاحف العالمية ومنها بعض المتاحف الفرنسية المعروفة في الوسط الثقافي، وحيث يعرف عن سموه اهتمامه ودعهم للثقافة ومجالات الإبداع المختلفة والمعروفة في الأوساط؛ فقد قام سموه مؤخراً بزيارة القصر الكبير Grand Palais في باريس وهو معرض يضم كبريات العروض العالمية من أعمال وإبداعية بشتى توجهاتها، وذلك من طبيعة اهتمام سموه وانطلاقاً من علاقته الوثيقة بالقائمين على هذا المعرض الهام».
وتابع: «ولا شك في أن هذه المعارض يحضرها جميع شرائح المجتمع، بغض النظر عن توجهاتهم وميولهم، كما أن الزيارة لم تكن لدعم فئة معينة، وفق ما تم تناقله في تلك الوسائل التي تضم أصواتاً لا تتثبت من حقيقة الأمور في كثير من الأحيان ولا تقف على مصداقية الأخبار التي عادة ما تتسقط ما تريده أو تتقصده؛ مما يسهل معه نقل المسيء منها وجعلها ماء عكراً للتشويه والنيل».
واوضح أنه «انطلاقاً من مصداقية النقل، ولما عرف عن سموه من نشاطات ثقافية ومساهمات مختلفة لا تجانب مكانة وطننا العزيز المملكة العربية السعودية ولا تتجاوز قيم مجتمعنا الفاضل وتقاليده الحميدة، ونظراً لمكانة سموه المرموقة في المجتمع السعودي والعربي وحتى العالمي، ولما له من تقدير بالغ لدى الجميع، لله الحمد والمنّة، لذا جرى التوضيح مع أهمية التنويه إلى الحق في المساءلة القانونية لكل من ادعى باطلاً وبهتاناً فيما تم الترويج له قبل يومين في تلك الوسائل المختلفة».

المرصد

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *