الأمن يعتقل مراسلين صحفيين أثناء تغطيتهم لإحتجاج أطباء في القضارف

الأمن يعتقل مراسلين صحفيين أثناء تغطيتهم لإحتجاج أطباء في القضارف

أدانت منظمة صحفيون لحقوق الإنسان “جهر” اعتقال سلطات جهاز الأمن السوداني لثلاثة من مراسلي الصحف خلال تغطيتهم لاحتجاج نظمه أطباء، يوم الخميس، في مدينة القضارف شرقي السودان.

وفضت قوات من جهاز الأمن والمخابرات بالقضارف وقفة احتجاجية للأطباء أمام مستشفى القضارف العمومي واعتقلت عدد من الاختصاصيين، واحتج الأطباء على ايقاف 80 من أطباء الامتياز.

وقالت “جهر” في بيان إن جهاز الأمن اعتقل صباح الخميس، محمد سلمان مراسل صحيفة (التيار)، وصالحين العوض مراسل صحيفة (الخرطوم)، وسليمان مختار مراسل (المجهر)، من داخل مُستشفى القضارف أثناء تغطيتهم إضراباً للأطباء.

وحسب المنظمة المعنية بأوضاع الصحافة والصحفيين في السودان فإن الصحفيين أقتيدوا إلى مكاتب جهاز الأمن بالمدينة، وخضعوا لتحقيق لمدة ساعتين، منذ حوالي الحادية عشر صباحاً حتى حوالي الواحدة ظهراً، وصادر الأمن حاسوب، وهاتف الصحفي محمد سلمان، بدعوى أنه وثَّق الإضراب.

وأفادت “جهر” أن مراسلي الصحف لم يخضعوا لأي تحقيق أثناء الاعتقال، حيث أطلق جهاز الأمن سراحهم لاحقا. ويعمل الصحفيون الثلاثة مُراسلين لصحفهم بمدينة القضارف.

وجددت “جهر” تضامنها مع المُراسلين الصحفيين في حدث اعتقالهم، ومع الأطباء في مطالبهم العادلة، وثمنت الجهود التي يبذلها الصحفيون لأجل القيام بدورهم المهني، على الرغم من المشاق التي يتكبدونها، نحو إيجاد حلول للقضايا والمطالب الاجتماعية، وإلغاء القيود المفروضة على حرية النشر والتعبير.

sudantribune

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *