فستان قصير لنانسي في مهرجان جرش يتسبب بزلزال البحر الميت

أثار فستان «قصير» للنجمة اللبنانية نانسي عجرم ظهرت به على مسارح مدينة جرش الأثرية، جدلا واسعا في الأردن. ووصل الأمر إلى جملة من التعليقات الساخرة التي طالت عضوا في البرلمان ربط بين «الفجور والرذيلة» في مهرجان جرش، وما يحصل على مسارحها بابتلاء الله لمنطقة البحر الميت بزلزال من درجة متوسطة.
فستان عجرم القصير كان حديث المجالس، وأثار الكثير من اللغط، خصوصا أنها ظهرت على مسارح جرش ضمن المهرجان الشهير وهي تتمايل بساقيها وتضع على رأسها العلم الأردني، ووصفت ليلتها الجرشية بأنها «أجمل الليالي».
في الأثناء كانت مراصد الزلازل تتحدث عن زلزال متوسط ضرب فجر الخميس منطقة البحر الميت.
التعرض لفستان عجرم وما يحصل في البلاد من مظاهر للرذيلة كان محور الرأي الناقد اللاذع الذي تقدم به النائب الإسلامي الدكتور زكريا الشيخ، الذي تحدث عن زلزال البحر الميت، فجر الخميس، باعتباره إشارة لانتشار الرذيلة والمواخير في الأردن تحت لافتة تشجيع السياحة .
النائب الشيخ، وهو إسلامي مستقل، حذر من عموم الفساد في البر والبحر والجو وقال: انتشرت مواخير الزنا والفجور.
رأي النائب أثار عاصفة من الاعتراض من نشطاء ليبراليين بعد ربط ما حدث فــــي مهرجــــان جــــرش بزلزال البحر الميت، وهو ما تحدث عنه الصحافي الأردني المعروف المقيم في الإمارات باسل رفايعة، الذي وصف النائب الشيخ بأنه يحمل شهادة عليا في الجيولوجيا مقارنا بينه وبين تخصص الشيخ السعودي محمد العريفي في «الغدد الصماء».
الرفايعة كتب على صفحته على فيس بوك يقول: «لاحظوا القدرات الخارقة لنانسي عجرم ولفستانها وصوتها، فهي تثير الزلازل حسب الشيخ. وعبر بسخرية عن أن القشرة الأرضية تتحرك وفقا لعوامل كثيرة مؤخرا من بينها صوت نانسي عجرم وحركة الشباب والصبايا على مدرجات جرش».
وكانت عجرم قد ظهرت في وصلة رقص مع أغنية حماسية على الإيقاع الأردني وبملابس قصيرة ومغرية على المسرح الجنوبي لجرش. والمهرجان كان قد تعرض لنقد شرس من جبهة العمل الإسلامي الذراع الحزبية للإخوان المسلمين، حيث طالبت علنا بتجميده بسبب دوره في إشاعة الفجور والرذيلة.

القدس

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *