إنشاء سجن ببورتسودان يتوافق مع المعايير الدولية

أمّن رئيس القضاء، حيدر أحمد دفع الله، على تكامل الأدوار وتنسيق الجهود لقيام المنشآت القضائية والعدلية لتحقيق العدالة بالبحر الأحمر، وتخصيص قطعة أرض لإنشاء سجن جديد ببورتسودان، كما أعلن تأييد قيام سجن يتوافق مع المعايير الدولية لدور الإصلاح.
وعقد دفع الله اجتماعاً يوم الجمعة، مع والي البحر الأحمر، علي أحمد، في أمانة حكومة الولاية، بحضور وزير العدل، عوض الحسن النور، وذلك على هامش حفل تكريم قاضي المحكمة العليا، عبد الرؤوف حسب الله ملاسي، أحد أبناء بورتسودان.

وكان الاجتماع قد بحث تنسيق الجهود المشتركة لإقامة وتشييد المنشآت القضائية والعدلية، بجانب تخصيص قطعة أرض لإنشاء سجن بورتسودان الاتحادي والولائي، وأن يتوافق السجن مع المعايير الدولية لدور الإصلاح، كما بحث الاجتماع ترتيبات إنشاء مبنى المحكمة القومية العليا ببورتسودان.

إقامة العدل


وزير العدل شدّد على أهمية تحصين الدولة بإقامة العدل لكونه أساس الحكم ودعا لإنشاء نيابة لكل محلية لتسهيل إجراءات التقاضي وحث على تضافر التنسيق بين الأجهزة العدلية لتحقيق العدل

وشدّد وزير العدل، على أهمية تحصين الدولة بإقامة العدل لكونه أساس الحكم، داعياً لإنشاء نيابة لكل محلية لتسهيل إجراءات التقاضي، حاثاً على تضافر الجهود والتنسيق بين الأجهزة العدلية لتحقيق العدل من أجل السلام الاجتماعي.

وفي السياق شهد رئيس القضاء ووزير العدل، حفل تكريم قاضي المحكمة العليا، عبد الرؤوف حسب الله ملاسي، بحضور والي البحر الأحمر، علي أحمد، ونائب رئيس القضاء، عبد المجيد إدريس، ووزيرة الدولة بالعدل، تهاني تور الدبة.

وأكد دفع الله على استمرار التواصل مع أعلام القضاء وفاءً لعطائهم الثر، وأضاف ” مولانا ملاسي يعد رمزاً من رموز القضاء ومدرسة متفردة في الفقه القضائي”.

وأعلن أن السلطة القضائية ستسهم في بناء مركز للدراسات القانونية باسم “ملاسي”، موجهاً بتجميع كل كتابات وأحكام المحتفى به في مطبوعات، لتكون مرجعاً لطلاب القانون والعاملين بالحقل القانوني.

وأعلن والي البحر الأحمر، عن تخصيص قطعة أرض في موقع مميز لقيام المركز، مشيراً إلى اعتزاز الولاية بأن يكون أحد أبنائها علماً من أعلام القضاء بالسودان .

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *