مجلس الصحوة: توصلنا لتفاهمات لكن لم نصل لإتفاق مع الحكومة

قال القيادي بمجلس الصحوة الثوري اسماعيل اغبش إن مجلسهم وصل لتفاهمات مع الحكومة حول الملفات الأربعة لكنه لم يصل لإتفاق حولها. وأوضح اغبش إن الملفات التي ناقشها رئيس مجلس الصحوة موسى هلال مع مساعد الرئيس ابراهيم غندور في يناير هي “الملف الأمني والتنمية والمصالحات ومجلس الصحوة”.
واتهم أغبش بعض القيادات في المركز والولايات بتأجيج الصراعات القبلية لأجل مصالح شخصية. وقال “قيادات بالمركز والولايات تعرقل المصالحات القبلية التي بدأها هلال”. وقال إن عدد القتلى في الصراعات القبلية بين القبائل العربية أكثر من القتلى في النزاع بين الحكومة والحركات المسلحة.
وأشار الى نشر قوات الصحوة بجبل عامر الهدف منه بث الإطمئنان وسط العاملين في التنقيب وحمايتهم من المتفلتين الذين ظهروا بالقرب من مناطق التعدين.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *