الطاهر ساتي : نصوص ظالمة .. (2)

:: في الدنيا كلها، ما عدا السودان طبعاً، تضع أجهزة الدول سياساتها العامة بحيث لا ترهق الضعفاء..ولأن السياسة التعليمية هي (أم السياسات)، تعد الدول من القوانين واللوائح ما تساعد الضعفاء على التعليم والإرتقاء والنهوض..هناك من يميًز – بالقانون واللائحة – طلاب المناطق (الأقل نمواً)، أو طلاب الأقليات المعزولة التي تعيش على هامش الحياة العامة بحيث ترتقي تلك الأقلية وتندمج في مجتمع الدولة وقوميتها.. وهناك من يميًز – بالقانون واللائحة – تعليم المرأة .. وهكذا.. فالتمييز، في دول الدنيا كلها، دائما ما يكون لصالح الضعفاء ..!!

:: ولكن في السودان، إنا لله و إنا إليه راجعون، فأن سياسة التعليم العالي – بالقانون و اللوائح – تمضي قدماً، عاماً تلو الآخر، بحيث تسحق الضعفاء و تدعم من الفئات المجتمع ما لا تستحق الدعم والمساعدة..وبزاوية أمس، نقلا عن لائحة القبول للجامعات، بالنص : ( يقبل أبناء العاملين بوزارة التعليم العالي مجانا ضمن فرص القبول العام)، ثم تساءلت : لماذا يشمل الإعفاء أبناء العاملين بالوزارة ؟..أليس هذا الإعفاء إنتهاكا لحقوق أبناء العاملين بوزارات الصحة، الزراعة، الصناعة، الدفاع، التعليم العام، الداخلية وغيرها ؟.. أي لماذا لايتساوى كل أبناء العاملين في الدولة في تلك الحقوق..( إن كانت حقوقا)..؟؟

:: ثم نقرأ ما يلي : ( الدبابون والمجاهدون الذين شاركوا في نفرتين أو أكثر يتم قبولهم على نظام النفقة الخاصة مجاناً)..لقد ذهب الجنوب ولم تذهب لائحة (الخيار والفقوس)، رغم أنف تعديلها في العام (2014)..ماهي النفرة؟ وكم فترتها الزمنية؟، فاللائحة لم تعرفها ولم تحدد فترتها الزمنية.. وكل المطلوب من الطالب، مثل هذا الشهادة ليحتل مقعد طالب آخر أعلى منه نجاحاً..( السيد : مدير إدارة القبول ..الموضوع : اجراءات قبول الطلاب الدبابين .. بالاشارة للموضوع، نفيدكم بأن نمرة « ..» ، مجند « ع ، م » ، ضمن دبابي عزة السودان « ..» ، عمل بمناطق العمليات ، بمنطقة « ..» ، وهو من الذين يشملهم القرار الرئاسي الخاص بمنحهم 7% زيادة على نسبة نجاحهم ومنافستهم فرص القبول للجامعات واعفائهم من جميع الرسوم الدراسية .. نرجو التكرم بالتوجيه اللازم، وجزاكم الله خيرا .. منسقية الاجراءات والمعاملات ، الخدمة الوطنية)..!!

:: وبالمناسبة، قبل خمس سنوات، بأمر مديرها الأسبق البروف مصطفى إدريس، راجعت لجنة بجامعة الخرطوم أختام الشهادات المسماة بشهادة دباب، وأكتشفت تزوير الأختام والتوقيعات في أكثر من ( 40 شهادة )..فقط في جامعة الخرطوم .. إنها ثغرة اللائحة المعيبة.. ومن الفئات الخاصة، بتلك اللائحة المعيبة، وهي الفئات التي تنتهك قواعد المنافسة الشريفة بدرجات التحصيل وكذلك تنتهك قواعدة المساواة في الرسوم، أبناء الباحثين بوزارة التعليم العالي ومراكز البحوث .. !!

:: فالوزارة – التعليم العالي – فصًلت هذه اللائحة على ذاتها.. كل هؤلاء، ومن ذكرتهم في الزاوية السابقة، يتسربون إلى الجامعات الحكومية ويحتلون مقاعد غيرهم عبر ثغرة (القبول الخاص)..وهذا الغير، وهم طلاب العامة التي لم تشملها مزايا تلك الفئات، لا يجدون الفرص رغم أنف تفوقهم ونجاحهم .. المنافسة الشريفة و التكافؤ في الفرص والمساواة أمام القوانين واللوائح، هى خطى العدل .. فأعدلوا..!!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *