مزمل ابو القاسم : رايات الشر

* لم يفاجئنا النقد القاسي الذي وجهه خبير التحكيم فيصل سيحة لمساعد الحكم حاتم هاشم (من عطبرة)، بعد أن حرم المريخ من ثلاث ركنيات لا تفوت على أعمى في الحصة الأولى، وعطل هجمة خطيرة لديديه ليبري بحجة التسلل، مع أن الكرة ارتدت للإيفواري من مدافع هلال الفاشر.

* كان ديديه مندفعاً من خارج منطقة الجزاء، ولم تكن هناك حتى شبهة تسلل، ومع ذلك ارتفعت الراية في لحظة التسديد لتحرم مهاجم المريخ من فرصة سانحة للتسجيل.

* أثارت تلك الحالة الغريبة حفيظة مشجعي المريخ فهتفوا ضد المساعد المذكور بعنف، لكن هتافهم لم يمنعه من تحويل ركلة ركنية مريخية إلى ضربة مرمى بعد دقيقتين من الحالة المذكورة.

* نفس المساعد ساعد هلال الفاشر على تسجيل هدف من تسلل واضح وفاضح في الحصة الثانية، تغاضى به عن وقوف المهاجم أمام مدافع المريخ أمير كمال بأكثر من متر.

* الراية التي عطلت هجمات المريخ ومنعت الأحمر من عدة ركنيات انخفضت على غير العادة في آخر دقائق المباراة وكلفت المريخ هدفاً غير مبرر، هز شباك الأحمر بعد أن سلمت من الاهتزاز في تسع مباريات دورية.

* ترصد مساعدي الحكام للمريخ في الموسم الحالي تخطى كل الخطوط الحمراء.

* الرايات الخائنة ظهرت محلياً وقارياً.

* في مباراة المريخ والترجي بتونس اهتزت شباك المريخ بهدفين من حالتي تسلل أوضح من الشمس، فوتهما مساعد الحكم الجنوب إفريقي في آخر دقائق اللقاء، وهدد بهما استمرار الزعيم في دوري الأبطال.

* في مباراة المريخ مع اتحاد العاصمة تسببت راية ظالمة رفعها الحكم المالي (ديارا بالا) في حرمان المريخ من هدف تعادلي ثمين سجله شرف شيبون برسية متقنة قبل ثلاث دقائق من نهاية الزمن الأصلي للمباراة.

* في مباراة المريخ الأولى مع كابوسكورب أوقف مساعدا الحكم الليبي (أشرف البيسوس) عدة طلعات خطيرة للمريخ برايات خاطئة.

* في مباراة المريخ الدورية الأولى مع الرابطة كوستي فوت حكم مدني (شانتير) مخالفات واضحة، ورفض احتساب ركلة جزاء أوضح من الشمس ارتكبت مع عنكبة، وأصر على إخراج الكرة من منطقة الجزاء وحولها إلى ركلة حرة مباشرة بقوة عين أثارت غضب أنصار المريخ فهتفوا ضده، ولم يتكرم المساعد بتنبيه الحكم إلى أن المخالفة حدثت داخل الصندوق وليس خارجه.

* في مباراة المريخ الثانية أمام مريخ كوستي عبرت إحدى الكرات المريخية خط المرمى ونام عليها مساعد الحكم ورفض تنبيه حكم الساحة (حبيب محمد أبو بكر) لاحتسابها.

* فضحت الكاميرا الجانبية مساعد الحكم وأوضحت أنه أوقف ثلاث هجمات خطيرة للمريخ برايات خاطئة.

* في مباراة المريخ مع النسور مرر مساعد الحكم حالة تسلل أوضح من الشمس لكن المهاجم سدد الكرة بعيداً عن المرمى فسلمت شباك المريخ من الاهتزاز.

* وفي المباراة ذاتها ارتكب مدافع النسور ركلة جزاء واضحة مع عبده جابر وتجاهل الحكم (مصطفى كشاح) الحالة، ورفض مساعده تنبيهه مع أن الحالة كانت قريبة منه.

* في مباراة المريخ الثانية مع مريخ كوستي بالغ مساعد الحكم في إيقاف طلعات المريخ الهجومية برايات خاطئة، أكدت الإعادة التلفزيونية خطأها، وتحدث عنها الكابتن فيصل سيحة في برنامج الرياضة التلفزيوني، وانتقد المساعد بسببها.

* وفي مباراة مريخ الفاشر أقدم مساعد الحكم الدولي مصطفى على احتساب حالة تسلل على بكري المدينة من كرة لعبت للعقرب من رمية تماس!

* تلك الحالة الغريبة والعجيبة استوقفت كثيرين، لأنها حدثت من مساعد حكم دولي يمتلك خبرة كبيرة، ويشارك في إدارة منافسات الكاف بانتظام.

* هل يجهل مساعد حكم دولي أدار عشرات المباريات الدورية أن رمية التماس لا يعقبها تسلل؟

* هذا الرصد لم يشمل كل الحالات التي تضرر منها المريخ بالرايات الظالمة.

* رايات المساعدين أصبحت أخطر على المريخ من صافرات حكام الساحة.

* رايات تثبت.. ورايات تفوت!

* تلك الظاهرة المقلقة تحدث للمريخ محلياً وخارجياً.

* تابعوا مباراة اليوم بدقة، وانتبهوا لقرارات المساعدين.

* الزميل الصديق بابكر مهدي الشريف أنكر ظلم الحكام للمريخ، ويبدو أنه لم يرصد ما تفعله الرايات المترصدة في مباريات الزعيم، ولو فعل لما أنكرها مطلقاً.

* يا بابكر حول نظرك من حكام الساحة إلى المساعدين، لترى العجب والعجاب.

آخر الحقائق

* يؤدي المريخ اليوم واحدة من أقوى وأهم مبارياته في الممتاز أمام مريخ الفاشر.

* سيخوض الزعيم اللقاء الشرس وعينه على مباراته المصيرية مع وفاق سطيف.

* الفوز مطلب أنصار المريخ للمحافظة على الصدارة.

* لكن سلامة فرسان الزعيم من الإصابات مقدمة عند الصفوة على النتيجة.

* الدوري في داهية.. المهم نقاط السطايفة.

* لم تستجب إدارة مريخ الفاشر لمناشداتنا لها بتحويل المباراة إلى ملعب الفاشر الجديد، وأصرت على إقامة اللقاء في ملعب النقعة الكريه.

* لم ينل المريخ فرصة أداء تدريبه الأساسي في النقعة بسبب انشغال الملعب بمباراة في التأهيلي.

* فوضى عجيبة وغريبة في البرمجة.

* هطلت الأمطار في الفاشر أمس، ولو تواصل هطول المطر اليوم فقد تتأجل المباراة إلى الغد.

* المريخ لا يمتلك وقتاً يهدره في تأجيل مباريات الممتاز بسبب ضيق الوقت الذي يفصله عن مباراة سطيف.

* الشيء الأكيد أن الأمطار ستزيد حال الملعب سوءاً على سوئه القديم.

* جماهير الفاشر في انتظار مشاهدة إبداعات أوكراه.

* تألق القصير المكير ومداومته على التسجيل في كل المباريات الأخيرة للمريخ في الدوري وتصدره لقائمة الهدافين قد تنعش آماله في المشاركة أساسياً في موقعة وفاة سطيف.

* شخصياً أتوقع أن ينصفه الفرنسي هذه المرة ويمنحه فرصة لنقل إبداعاته إلى المستوى القاري.

* حلاوة أوكراه.. مطلب الصفوة.

* أعلن غارزيتو أنه سيستمر في نهج المداورة بإشراك خمسة نجوم لم يبدأوا مباراة هلال الفاشر.

* الخماسي الجديد سيضم في الغالب رمضان ومصعب وبكري وشيبون والمعلم عمر بخيت.

* لا خوف على الزعيم إلا من رايات الترصد وسوء الملعب.

* يا عزيزي إبراهيم عوض الفارق كبير بين الأندية التي نازلها الزعيم والحمام الذي نازل الحمام في دوري أبطال إفريقيا!

* فرق كبير يا إبراهيم.

* في مسيرته الظافرة إلى دور الثمانية تفوق المريخ على أحد أقوى فرق منطقة شرق ووسط إفريقيا حالياً,, ونعني به (عزام التنزاني) الغني والمدجج بالنجوم.

* بعده جندل أحد أقوى فرق منطقة وسط إفريقيا (كابوسكورب)، الذي يضم كبار النجوم أمثال مابي مبوتو.

* الأهلة يعرفون قدرات مبوتو جيداً.

* بعد ذلك أجبر المريخ عملاق باب سويقة التونسي على التحول إلى الكونفدرالية.

* لا توجد مقارنة بين عزام وكابوسكورب والترجي من جهة، وأم كيكي الزنزباري والفشنكات الملاوية وسانجا جربندي الأنغولي!

* أيش جاب لجاب يا هلالاب؟

* حتى في مرحلة دور المجموعات، يلعب الهلال مع سموحة المصري المتواضع والمغرب التطواني المغمور ومازيمبي المتراجع، وينازل الزعيم وفاق سطيف بطل إفريقيا والجزائر، واتحاد العاصمة أحد أقوى المرشحين للظفر باللقب وشباب مولودية العلمة الذي حصل على لقب أقوى خط هجوم وضم هداف الدوري الجزائري برغم هبوطه بنهاية الموسم.

* الفارق بين وفاق سطيف بطل الدوري والعلمة الهابط من الدوري الجزائري المجنون عشر نقاط فقط!

* علماً أن فارق النقاط بين المريخ متصدر الممتاز وهلال كادوقلي المتذيل 29 نقطة، قابلة للزيادة!

* آخر خبر: لو لعب الوصيف في مجموعة المريخ لحل سادساً، مع أن المجموعة تضم أربعة فرق!!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *