هيثم كابو : شوية لحوم فاسدة

* وتكتب الصحف محذرة مع إشراقة كل صباح، والحال يمضي للأسوأ، وكأنما قدر الأقلام أن تكتب وتبتلع الورق الذي تكتب عليه..!
* السياسة تأخذ الحيز الأكبر مع أن كل ما في المشهد معاد ورتيب ومكرر..!
* إن ذهبت الإنقاذ أو بقيت، فإن ثمة تغيرات مجتمعية حدثت للناس لن تذهب بذهاب حكومة، وهذه أكبر إشكالية و(هنا يكمن أس البلية)..!
* الاعتياد على قراءة أخبار من شاكلة (ضبط لحوم وفراخ وأسماك فاسدة) كتلك التي أوردتها صحيفة (أخبار اليوم) أمس بات أمراً عادياً، فرقعة الأخلاق تصغر والإفرازات الاقتصادية تجعل كل الأشياء تتدهور والمجتمع من حولنا يتغير..!
* قلنا مراراً وأعدنا تكراراً وصرخنا حتى بحت أصواتنا إن ما يحدث الآن من جرائم شنيعة تخلخل أوتاد ثبات المجتمع وتقشعر لها الأبدان، جعل الناس يفقدون الثقة في أنفسهم قبل ذويهم وجيرانهم والمتعاملين معهم في الأسواق ومن يقابلونهم في الطرقات.. وبات من الصعب أن تصدق صاحب حاجة طرق بابك وإن غرق أمامك في دموع الشكاوى، وفي بالك الاحتيال والنصب وقائمة البلاوي.
* تزايد حالات النصب واتساع رقعة الاحتيال يجعل عين الريبة تسبقك للنظر في كل شيء حتى ولو لم تمتد له يد الخداع.
* نعم، بات مبرراً رفضك دخول أحد المطاعم لتناول ما يسد رمقك لأن الصبر على (الجوع الكافر) أفضل ألف مرة من عواقب الإصابة بسرطان نتيجة لتناول أطعمة مطهوة بزيت (تحمير مكرر) كلما خرج من (الصاج) أسود اللون بعد طول غليان عاد إلى (صاجه) من جديد.
* أصبحت ثقة الناس في اللحوم التي تقدمها معظم المطاعم معدومة تماماً، فهناك من يذبح الحمير ويبيعها دون أن يرتجف له جفن على أساس أنها (ضأن وعجالي) في زمن ضعف الرقابة وانعدام الضمير..!!
* أخبار ذبح الحمير وأكل الميتة لم تعد سراً فرائحتها النتنة تفوح من صورها التي تملأ (الواتساب) كلما قامت إدارة أمن المجتمع بحملة لتظهر لحوم حمير نافقة بالجملة..!
* أكل الدجاج النافق المعروف باسم (الله كتلا)، وغيره من أنواع الحيوانات بات كثيراً جداً في الآونة الأخيرة، في الوقت الذي انخفضت فيه أعداد الحمير بصورة لافتة وكبيرة..!!
* لا زلت على ذات قناعتي القديمة بأنه يبدو أننا ظللنا نأكل منذ سنوات (لحوم فاسدة وحيوانات نافقة) مما أكسبنا مناعة ضدها ولم تعد تؤثر علينا صحياً، ومن الطبيعي ألا نتحرك أو نلوح بـ(لا) الرفض رغم بشاعة ما يحدث لنا بعد أن ماتت قلوبنا، وأدمنا أكل (الميتة)..!! نفس أخير
* بالهناء: مافي حاجة فوق العادة كلها شوية لحوم فاسدة..!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *