اليابان تسعى للتحقق من مزاعم تجسس أميركي

اليابان تسعى للتحقق من مزاعم تجسس أميركي

قالت اليابان أنها تسعى إلى التحقق من صحة ما كشفه موقع ويكيليكس عن تجسس للولايات المتحدة على مسؤولين يابانيين كبار.

وقالت إنها ستشعر “بالأسف” في حال تأكد ذلك.

وامتنع الناطق باسم الحكومة يوشيهيدي سوغا عن أي تعليق على الخبر، لكنه أضاف “إذا كان الأمر صحيحا وبصفتنا حلفاء، سيكون الأمر مؤسفا جدا”.

وأضاف: “طلبنا بحزم من مدير الاستخبارات الأميركية (جيمس) كلابر تأكيد هذه الوقائع”.

ونشر موقع ويكيليكس لائحة تضم “35 هدفا سريا” لوكالة الأمن القومي الأميركية في اليابان، بينها أعضاء في الحكومة ومسؤولو شركات يابانية، والبنك المركزي، بما في ذلك حاكم المصرف هاروهيكو كورودا.

وقال موقع ويكيليكس إن أنشطة التجسس الأميركية تعود إلى الولاية القصيرة الأولى لرئيس الوزراء شينزو آبي في 2006.

وأضاف أن هذه الوثائق “تكشف معرفة مفصلة بالمناقشات الداخلية لليابان بشأن قضايا مثل واردات المنتجات الزراعية والخلافات التجارية والمواقف اليابانية من دورة الدوحة لمنظمة التجارة العالمية ومشاريع التطوير التقني في اليابان وسياستها في مجال تبدل المناخ والطاقة النووية”.

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *