كيف تؤثر وجبة الإفطار على كفاءة الموظفين؟

كيف تؤثر وجبة الإفطار على كفاءة الموظفين؟

يعتقد الكثيرون أن وجبة الإفطار مهمة للأطفال فقط. لذا يهمل بعض البالغين الإفطار خاصة في ظل ضيق الوقت وضغوط العمل. ولا تقتصر الآثار الجانبية لتجاهل الإفطار على الأضرار الصحية فحسب، بل إن الخبراء يؤكدون أن عدم تناول وجبة الإفطار يؤثر على أداء الموظف في عمله.

وبشكل عام، يجب تناول وجبة الإفطار قبل الذهاب للعمل، بهدوء ودون عجلة، مع تجنب الهاتف الذكي وجهاز الكمبيوتر تماماً أثناء الطعام. وتلعب طبيعة العمل دوراً أساسياً في محتوى وجبة الإفطار، فالعامل في مجال البناء يحتاج لطعام مختلف عن شخص يقضي ساعات عمله في الجلوس على المكتب. ويقول الخبراء إن وجبة الإفطار تمنح الجسم نحو 12 في المائة من احتياجات الطاقة اليومية.

وهناك بعض الخطوات التي تساعد على اختيار الطعام المناسب للإفطار، فالشخص الذي يكتفي بقطعة خبز مع المربى سيشبع سريعاً. لكن معدل السكر في دمه سيتراجع بعد فترة قصيرة، ما يؤدي إلى ضعف في التركيز وشعور بالجوع، وفقاً لتقرير نشره موقع “فيسين” الألماني.

ومن الأفضل بدء اليوم بوجبة متكاملة تحتوي على الكربوهيدرات، كالخبز أو رقائق الذرة مع اللبن أو الزبادي. وتساعد هذه الأطعمة في إمداد الجسم بالبروتين ليزيد معدل السكر في الدم بالتدريج ويعزز القدرات البدنية والعقلية.

ومن فوائد وجبة الإفطار أنها تساعد في الحفاظ على الوزن، إذ أن من يحرص على تناول الفطور يقلل من خطورة التعرض لنوبات الجوع أثناء النهار والتي تدفع البعض لتناول قطعة من الشوكولاتة أو الحلوى، كما توضح آنيتا فال فاخيندورف، نائبة رابطة أطباء المصانع والنقابات، في تصريحات نشرتها صحيفة “دي فيلت” الألمانية.

DW

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *