إتحاد ولاية الجزيرة: الطلاب يواجهون غزواً فكرياً

إتحاد ولاية الجزيرة: الطلاب يواجهون غزواً فكرياً

أقر رئيس إتحاد طلاب ولاية الجزيرة د. عاصم الصادق بإمتلاكهم إحصائيات تؤكد وجود المخدرات وسط الطلاب، ووصفها في الوقت ذاته بالضعيفة، وتعهد على العمل للحد من إنتشار الظاهرة بإعتبارها خطيرة وسط المجتمع، وأكد استقرار الدراسة بكافة جامعات الجزيرة باستثناء كلية الدراسات التنموية (جامعة الجزيرة) والتي تم إغلاقها نتيجة إضراب الطلاب مسبقاً.
وأعتبر رئيس الإتحاد في مؤتمر صحفي بجامعة الجزيرة أمس لإعلان المكتب التنفيذي لإتحاد طلاب الجزيرة دورة 2015-2017م ، أن اتحادات الطلاب بالجامعات من أكبر الشرائح فاعلية والأقل صرفاً للأموال، ونوه الى ان الطلاب يواجهون غزواً فكرياً من الخارج ولفت الى التحاق البعض بتنظيم داعش.
وأشار الصادق الى ان ظاهرة العنف الطلابي من الظواهر التي أرقت المجتمع بكافة مكوناته، وأقر بوجود بعض الإشكاليات التي تواجه الطلاب بالجزيرة تم تجاوزها من خلال ورش عمل مكثفة، ولفت إلى أن دورة الاتحاد ستشتمل على العديد من المناشط والمحاور منها العمل على رفع الحس الوطني وسط الطلاب والاهتمام بجانب التدريب، واشار الى مجهودات والي الولاية محمد طاهر إيلا واهتمامه بشريحة الطلاب.
وأفاد رئيس إتحاد طلاب الجزيرة بأنهم أستوفوا كافة الشروط الملزمة لتكوين المكتب التنفيذي منها قيام 939 مؤتمر مدرسة ، ومؤتمرات عبر محليات الولاية الثماني، وأعلن رئيس الإتحاد مكتبه التنفيذي المؤلف من (10) أشخاص ، وتم إختيار حسب الرسول يوسف لمنصب الأمين العام، وحامد علي يونس إدريس مساعداً للأمين ، وضاح حسن ادريس لأمانة المال، سامي علاء الدين لأمانة الإتحادات والروابط، الوسيلة محمد نور لأمانة الإعلام، محمد حسن عثمان لأمانة التخطيط والتدريب والمناشط، فاطمة يوسف لأمانة الشئون العلمية، سامية مامون للشبكة الطلابية، ومحمد الخاتم رئيس اتحاد طلاب مدني الكبرى كعضو في المكتب التنفيذي حسب الدستور.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *