احمد دندش : ياجماعة…(شوفوا ليكم موضوع تاني).!

كلما ارتفعت رنة هاتفي الجوال معلنة مكالمة من احدى القنوات الفضائية التى ترغب في استضافتي، اتحسس فوراً (كنانة) دفوعاتي وتبريراتي، قبيل الموافقة على طلب الاستضافة.!
وذلك شئ طبيعي، لأن القنوات الفضائية التى ترغب في استضافتي انا وبعض الاخوة من المتخصصين في مجال النقد الفني، لابد ان تعمل على اجلاسنا على كرسي ساخن ومحاصرتنا بالاتهامات على شاكلة: (الصحافة الفنية تقوم على تصفية الحسابات) او (الصحافة الفنية تحكمها الشلليات والمصالح) وغيرها من الاسئلة التى (هدت حيلنا).
ياهؤلا…رجاء ارحمونا و(ارحموا انفسكم) وابحثوا عن موضوع آخر لنتناقش فيه بدلاً من ذلك الموضوع (المكرر) و(البايخ)، فإجلاس صحفي فني على كرسي ساخن في هذا الزمان امر غير موفق، فذلك الكرسي الساخن اجدر بأن يجلس عليه بعض (مغنواتية الغفلة) و(مطربي الزمن السجم) والذين تكاثروا حتى صار امر محاربتهم يستوجب (نفرة).
مامعنى ان يتم إجلاس صحفي متخصص في الفنون على كرسي النقد بينما (هادمي الذوق العام) طليقين في صالات الاعراس و(مبرطعين) في المنتديات..؟..وماهي جدوى محاصرة صحفي فني بالاسئلة الساخنة والاتهامات الغريبة في ذات التوقيت الذى تتم فيه استضافة فنان (هابط) ليحكى لنا عن بداياته وعن مشواره الفني (الملغوم).؟…ايهما احق بالإجلاس على الكرسي الساخن ياهؤلا..؟
لاادرى لماذا ينتابني (الملل) كلما خطوت بقدمي داخل استديو قناة فضائية، والسبب بالطبع هو (الموضوع الواحد) الذى نتحدث فيه في كل قناة، ثم نأتي لنكرر ذات الحديث في قناة اخرى، وكأننا كتب علينا ان نعيش متنقلين من قفص اتهام لآخر، مع العلم ان تهمتنا الوحيدة هي اننا نسعى للمحافظة على ماتبقى من (سمع) هذا الجمهور السوداني.
اعزائي في القنوات الفضائية…لماذا لاتستضيفون الصحفي المتخصص في الفنون ليحكي عن تجربته وعن افكاره وعن خططه للرقى بالاغنية السودانية، ولماذا تصرون على (تشريد) الصحفيين الفنيين من استديوهاتكم بذلك الاسلوب (الغريب).
لن اجد نفسي في موضع (غرور) ان اخبرتكم بأننا كصحفيين متخصصين في الفنون نستحق (التكريم) بدلاً من محاصرتنا بـ(الاتهامات) لأننا نعمل في جو ملئ بالفوضى والاحقاد والضغائن والحروب، ونستحق كذلك ان تفرد لنا المساحات للحديث عن (مواجع) هذا المستمع السوداني، بدلاً من ان ينحصر الحديث عن (إتهامات) تسير (بلا اقدام) وبلا (منطق).
جدعة:
بعض منتجي البرامج في القنوات الفضائية يهدفون من خلال استضافة الصحفيين الفنيين الى (تسخين) برنامجهم وذلك بمحاصرة الصحفي بالاسئلة والاتهامات وذلك سلوك خاطئ قد يدفع المنتج نفسه ثمنه، لذلك فأن تمدد ذلك الاسلوب داخل القنوات الفضائية امر (سئ) للغاية، ولايمت للمهنية ولا الى الموضوعية بأي صلة.
شربكة أخيرة:
ياجماعة…عليكم الله لما تجوا تستضيفونا في برنامج (شوفوا ليكم موضوع تاني).

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *