الروبوتات الجنسية ستغزو العالم خلال 50 عاما من الآن

الروبوتات الجنسية ستغزو العالم خلال 50 عاما من الآن

خلال السنوات الماضية، طور العلماء مجموعة من الروبوتات الجنسية، التى يمكن استبدال البشر بها فى المستقبل، وظهرت العديد من الانتقادات الموسعة التى ترفض الفكرة وتعتبرها جزءا من الخيال الذى لن يتم تنفيذه، ولكن اليوم نشر تقرير جديد على موقع metro البريطانى يقول بأن العالم سيكون مستعد لاستخدام هذه الأنواع من الروبوتات فى العلاقات الجنسية على أنها قاعدة خلال ال 50 عاما المقبلة، وهذا لأن أغلب البحوث والدراسات تؤكد على عدم ممانعة البعض فى القيام بذلك سواء من الرجال أو النساء ولكن لم يتم الكشف عن ذلك بشكل صريح.

تفسير العلماء لوجود الروبوتات الجنسية

قالت هيلين دريسكول خبيرة علم النفس والعلاقات فى جامعة سندرلاند، إن التكنولوجيا الجنسية تتقدم بسرعة شديدة وأصبحت منتشرة بقوة عبر المواقع على الإنترنت وحجم التجارة فيها لم يعد بسيط كما يتوقع البعض، وهذه الصناعة من المتوقع إن تتوسع أكثر خلال السنوات المقبلة.

تطوير الروبوتات الجنسية

خلال الفترة الماضية تم إطلاق عدد كبير من الروبوتات الجنسية المتطورة التى يمكنها التحدث والتفاعل مع البشر بشكل متطور وغير مسبوق، وهناك خطط فى عدد من الدول مثل اليابان لزيادة هذه الأنواع من الروبوتات، وليس هذا فقط بل يتم تطور تكنولوجيا الواقع الافتراضى ليكون لك شريك حياة خيالى فى المستقبل.

اليوم السابع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *